اليسار التقدمي اليمني
كي نرى النور
ساعدني في دفع الظلام قليلاً
أو إمنع عني مخاوفك.
...
حينما أكون واضحاً
أفضل السير مع الأمل بعكازين
على إنتظار طائرة الحظ
والظروف المواتية.

اليسار التقدمي اليمني

منتدى ثوري فكري ثقافي تقدمي
 
الرئيسيةالرئيسية  رؤى يسارية..منترؤى يسارية..منت  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  دون رؤيتك  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مكتبة الشيوعيين العرب
12/12/14, 08:24 am من طرف communistvoice

» سؤال عادل ...
05/01/14, 04:50 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» ماذا يهمك من أكون
05/01/14, 04:38 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» حقيبة الموت
05/01/14, 04:30 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» ثوابت الشيوعية
05/01/14, 04:22 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» جيفارا..قصة نضال مستمر
05/01/14, 04:15 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» مواضيع منقولة عن التهريب
07/10/13, 05:10 pm من طرف فاروق السامعي

» الحزب الاشتراكي اليمني مشروع مختطف وهوية مستلبة وقرار مصادر
14/09/13, 05:42 pm من طرف فاروق السامعي

» صنعاء مقامات الدهشة أحمد ضيف الله العواضي
13/09/13, 04:30 pm من طرف فاروق السامعي

» حزب شيوعي لا أشتراكية ديمقراطية
19/03/13, 05:18 pm من طرف فاروق السامعي

» المخا..ميناء الأحلام ومدينة الكوابيس فاروق السامعي
15/03/13, 03:39 pm من طرف فاروق السامعي

»  قضية تثير الجدل: حجاب المرأة : 14 دليل على عدم فرضيته
20/10/12, 05:56 pm من طرف فاروق السامعي

»  "ضرب الحبيب..معيب"/ حملة ترفض العنف ضد المرأة
20/10/12, 05:40 pm من طرف فاروق السامعي

» "عذريتي تخصّني"، نداء تضامن مع نساء من العالم العربي ريّان ماجد - بيروت - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "
20/10/12, 04:22 pm من طرف فاروق السامعي

» حركة التحرر الوطني التحرر الوطني طبيعتها وأزمتها _ مهدي عامل
06/10/12, 07:07 pm من طرف osama maqtari

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
سحابة الكلمات الدلالية
شهيد المرأة تاج العقلانية العرطوط السامعي السياسية عن يا لست التونسية النهار تسقط فاروق المشترك دفاعا
منتدى

 

في العدد القادم من مجلة صيف

 

 

 واقع ومصير اليسار اليمني ومآلات الخطاب الحداثي الذي كان يمثله اليسار على المستوى السياسي والاجتماعي والثقافي، وما الذي جعله ينكسر ويتراجع في أفق اللحظة اليمانية الراهنة بكل ملابساتها

 

والمشاركة مفتوحة لكل الكتاب حول هذا الملف الهام

خلال أقل من 3 اسابيع
بريد المجلة
sayfye@gmail.com


شاطر | 
 

 الماوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رؤى



عدد المساهمات : 92
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

مُساهمةموضوع: الماوية   04/09/10, 10:33 pm

الماوية

تعتمد النظرية الماوية على الركائز التالية

اولا)الاعتماد على الفلاحين في انجاز الثورة في البلدان الزراعية المتخلفة واعتبارهم القوة الرئيسية الازمة لانجاز ذلك في هذه البلدان - مبدء اساسي. راجع مقالة حول موقع الفلاحين "الحقيقي" في النهج الماوي


ثانيا)الاعتقاد بان الاشتراكية - بنتيجة بقاء الرواسب الفكرية من المجتمع القديم في اذهان الناس لمدة طويلة بسبب من طبيعة تكوين العقل البشري - هي مرحلة انتقالية بين الراسمالية والشيوعية وليس مرحلة اولى للشيوعية وبالتالي ضرورة خضوعها لقوانين مزدوجة راسمالية-شيوعية وبالتالي ضرورة استعمال الحوافز المادية جنبا الى جنب الحوافز المعنوية والسياسية في المجتمع الاشتراكي - مبدء اساسي

ثالثا)طرح ولاول مرة مفهوم حرب العصابات الشعبية المعتمدة على الحزب كشكل رئيسي للكفاح الملح - مبدء اساسي


رابعا)طرح نمط للنظام الاشتراكي قائم على الغاء الملكية الخاصة الكبيرة واستبدالها بملكية الدولة والغاء الملكية الخاصة المتوسطة واستبدالها بالملكية التعاونية مع الحفاض على الملكية الخاصة الصغيرة وصيانتها - مبدء اساسي


خامسا)عدم الغاء الأرث والمحافضة عليه


سادسا)طرح نمط للنظام الاشتراكي يعتمد الغاء التخطيط المركزي والاستعاضة عنه بنظام للتخطيط لامركزي يعتمد على اعطاء صلاحيات واسعة للوحدات الانتاجية الدني. راجع مقالة التخطيط في الإقتصاد الإشتراكي الماوي


سابعا)اعتماد نمط للزراعة الاشتراكية يعتمد على انشاء مزارع تعاونية تعود ملكية الارض ووسائل الانتاج فيها للفلاحين وتقوم الدولة بامداد الفلاحين بالآلات والاسمدة والبذور ومن ثم شراء ما ينتجه الفلاحون التعاونيون من غلال باسعار مجزية واعادة تسويقها - مبدء اساسي

ثامنا)استعمال سياسة المراحل المتدرجة في الانتقال من الراسمالية الى الاشتراكية وفي عملية الغاء الملكية التعاونية وتحويلها الى ملكية الدولة في مرحلة الانتقال من الاشتراكية الى الشيوعية - مبدء اساسي


تاسعا)اعطاء اهمية فائقة للبنى الفوقية (بالمفهوم الماركسي الكلاسيكي) من خلال التوكيد على الثورة الثقافية كضرورة لابد منها لنجاح عملية بناء الأشتراكية ومنع الردة الرأسمالية وازالة الظواهر السلبية من المجتمع الأشتراكي ، كالبيرقراطية والمتأتية من رواسب افكار وثقافة المجتمع القديم وذلك عن طريق احداث تغير شامل في ثقافة المجتمع السائد وعملية التثقيف المتبعة فيه من طريق تبديل مناهج التدريس والكتب والمطبوعات والأعلام المرئي والمسموع والمقروء. وتستهدف الثورة الثقافية بالمفهوم الماوي ايضا القيام بعملية تثقيف شاملة للبروليتاريا تهدف الى رفع المستوى الثقافي للعمال والفلاحين الى درجة تمكنهم من أن يصبحوا قادرين على استلام مقاليد السلطة والحكم المباشر


عاشرا)تعتقد النظرية الماوية الاصلية بان مركز الثورة في الجنوب الزراعي المتخلف وليس في اوربا الصناعية وذلك لانها تعتقد ان ما يغدقه الرأسماليين الامبرياليين على عمال الدول الصناعية من ما يجنونه من سلب ثروات شعوب المستعمرات يؤدي الى خنق الصراع الطبقي من خلال خلقه لفئة فاسدة من العمال الارسطقراطيين المتبرجزين المخدرين ، الا ان الماوية الاصلية (على النقيض من الحركة الثورية العالمية) لا تعتقد باستحالة الثورة في الشمال الصناعي بسبب ذلك ولا تدعو الى الامتناع عن النضال المسلح في اوربا بل على العكس فهي تحث عليه كل ما في الامر انها تعتقد ان الساحة الرئيسية للثورة تقع في الجنوب دون انكار لامكانية العمل الثوري في الشمال الصناعي

حادي عشر)التوكيد على الطريق النوعي الخاص لبناء الاشتراكية الذي يراعي الخصائص القومية للأمة

ثاني عشر)رفض الذيلية والتبعية للاحزاب والدول الكبيرة واتخاذ خط مستقل عن الآخرين في الثورة والبناء دون الاخلال بالالتزام الاممي

ثالث عشر)اعتماد مبدء الاعتماد على النفس في الثورة والبناء وعدم الاتكال على الآخرين والايمان بالشعب والجماهير الشعبية باعتبارها صاحبة القرار الحاسم والتوكيد على ضرورة كسبها

رابع عشر)طرح مبدء الاكتفاء الذاتي في الاقتصاد


خامس عشر)الدمج بين الأممية والقومية والتمسك بالتقاليد القومية والارث القومي وتعزيزهما بعيد عن ضيق الافق القومي والشوفينية وذلك باتخاذ القومية اليسارية. حول هذه النقطة راجع المقالة الآتية

الفكر القومي في النهج الماوي


دفاعا عن قومية النهج الماوي ضد الإفتراءآت المعادية

حول العلاقة بين القومية والأممية في النهج الماوي


سادس عشر)الدمج بين خط النضال الطبقي والنضال الجماهيري (الشعبي) والتوفيق والموازنة بينهما بعيد عن الاحرافين اليساري واليميني. وطرح مفهوم دولة كل الشعب بقيادة البروليتاريا - مبدء اساسي. حول هذه النقطة راجع مقالة الماوية شيوعية شعبية ومقالة حول الموازنة الصحيحة بين الخط الطبقي والخط الجماهيري في النهج الماوي


سابع عشر)الاعتقاد بوجود واستمرار الطبقات والصراع الطبقي في المجتمع الاشتراكي الانتقالي


ثامن عشر)الاعتقاد بان التناقضات تخف وتقل حدة كلما زاد التقدم في التحويل والبناء الاشتراكي

حول النقطتين السابقتين في اعلاه راجع المقالات الآتية

مرحلة الانتقال ودكتاتورية البروليتاريا بقلم الرفيق كيم إيل سونغ

التناقضات والصراع الطبقي خلال فترة الأنتقال من الرأسمالية الى الأشتراكية في النهج الماوي

الصراع الطبقي داخل الحزب خلال الأشتراكية في النهج الماوي

افكار كيم إيل سونغ عن الطبقات والصراع الطبقي خلال الأشتراكية


الفرق بين أفكار ماو تسي تونغ وكيم إيل سونغ حول التناقضات والصراع الطبقي

مقالتان حول التناقضات في النهج الماوي

الفرق بين الماركسية الروسية والماركسية الماوية حول مفهوم التناقضات في المجتمع الأشتراكي والشيوعية


تاسع عشر)رفض الاباحية الجنسية والتحرر الجنسي. راجع موضوع موقف ماو تسي تونغ من الأباحية الجنسية والتحرر الجنسيو نصوص لكيم إل سونغ ضد الإباحية الجنسية


عشرون )النظر الى الدين والانسان المؤمن نظرة تختلف عن نظرة ماركس وانجلس ولينين. حول هذه النقطة المهمة راجع المقالات الآتية

الماركسية والدين بقلم حسقيل قوجمان

نصوص حول موقف ماو تسي تونغ من الدين

حول الاسلوب الصحيح للتعامل مع رجال الدين في النهج الماوي


واحد وعشرون)طرح نظرية للثورة الدائمة تنادي باستمرار التناقضات غير التناحرية في المجتمع الشيوعي على الرغم من اختفاء التناقضات التناحرية منه واعتمادا على وجود هذه التناقضات غير التناحرية وصراعها يستمر المجتمع الشيوعي بالتطور من طريق الطفرات النوعية. راجع مقالة نظرية الثورة الدائمة الماوية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الماوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اليسار التقدمي اليمني :: صالة باذيب-
انتقل الى: