اليسار التقدمي اليمني
كي نرى النور
ساعدني في دفع الظلام قليلاً
أو إمنع عني مخاوفك.
...
حينما أكون واضحاً
أفضل السير مع الأمل بعكازين
على إنتظار طائرة الحظ
والظروف المواتية.

اليسار التقدمي اليمني

منتدى ثوري فكري ثقافي تقدمي
 
الرئيسيةالرئيسية  رؤى يسارية..منترؤى يسارية..منت  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  دون رؤيتك  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مكتبة الشيوعيين العرب
12/12/14, 08:24 am من طرف communistvoice

» سؤال عادل ...
05/01/14, 04:50 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» ماذا يهمك من أكون
05/01/14, 04:38 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» حقيبة الموت
05/01/14, 04:30 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» ثوابت الشيوعية
05/01/14, 04:22 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» جيفارا..قصة نضال مستمر
05/01/14, 04:15 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» مواضيع منقولة عن التهريب
07/10/13, 05:10 pm من طرف فاروق السامعي

» الحزب الاشتراكي اليمني مشروع مختطف وهوية مستلبة وقرار مصادر
14/09/13, 05:42 pm من طرف فاروق السامعي

» صنعاء مقامات الدهشة أحمد ضيف الله العواضي
13/09/13, 04:30 pm من طرف فاروق السامعي

» حزب شيوعي لا أشتراكية ديمقراطية
19/03/13, 05:18 pm من طرف فاروق السامعي

» المخا..ميناء الأحلام ومدينة الكوابيس فاروق السامعي
15/03/13, 03:39 pm من طرف فاروق السامعي

»  قضية تثير الجدل: حجاب المرأة : 14 دليل على عدم فرضيته
20/10/12, 05:56 pm من طرف فاروق السامعي

»  "ضرب الحبيب..معيب"/ حملة ترفض العنف ضد المرأة
20/10/12, 05:40 pm من طرف فاروق السامعي

» "عذريتي تخصّني"، نداء تضامن مع نساء من العالم العربي ريّان ماجد - بيروت - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "
20/10/12, 04:22 pm من طرف فاروق السامعي

» حركة التحرر الوطني التحرر الوطني طبيعتها وأزمتها _ مهدي عامل
06/10/12, 07:07 pm من طرف osama maqtari

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
سحابة الكلمات الدلالية
دفاعا السامعي تاج العرطوط السياسية شهيد تسقط المرأة يا المشترك فاروق التونسية العقلانية عن لست النهار
منتدى

 

في العدد القادم من مجلة صيف

 

 

 واقع ومصير اليسار اليمني ومآلات الخطاب الحداثي الذي كان يمثله اليسار على المستوى السياسي والاجتماعي والثقافي، وما الذي جعله ينكسر ويتراجع في أفق اللحظة اليمانية الراهنة بكل ملابساتها

 

والمشاركة مفتوحة لكل الكتاب حول هذا الملف الهام

خلال أقل من 3 اسابيع
بريد المجلة
sayfye@gmail.com


شاطر | 
 

  أديــان العـالم د. هوستن سميث Huston Smith

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق السامعي

avatar

ذكر عدد المساهمات : 173
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

مُساهمةموضوع: أديــان العـالم د. هوستن سميث Huston Smith   12/10/10, 07:17 pm


أديــان العـالم
د. هوستن سميث Huston Smith
دار الجســور الثـــــقافيــــة
تعريب وحواشي
سعد رستم

تعود قصة هذا الكتاب إلى سلسلة المحاضرات عن أديان الإنسان التي ألقاها ربيع عام 1955 في محطة التلفزيون التعليمية لمدينة سانت لويس [1].
يقول هوستن سميث Huston Smith( مؤلف الكتاب ) لقد كشف لي الإقبال الواسع للناس , آنذاك على تلك المحاضرات , وجود رغبة حقيقية لدى الأمريكيين في التعرف على الأديان العالمية الكبرى التي حركت وأثارت شعوب العالم ولا تزال تحركها إلى اليوم . فلقد سجل أكثر من ألف ومائتي رجل وامرأة أسماؤهم في ذلك المجتمع الثقافي الواحد , كطلاب رسميين ( يدفعون رسم التعليم ) أما جمهور المستمعين والمشاهدين فقد ناهز عددهم المائة ألف , أما الشيء الثاني الذي كشفه لي ذلك الإقبال الجماهيري فهو الحاجة لكتاب من نوع جديد عن أديان العالم , كتاب لا يتوقف كثيرا عند الغرض التفصيلي لعقائد وشعائر كل دين , بل يتجاوز ذلك ليتجه بسرعة – دون تضحية بالعمق – إلى بيان المعنى الذي يعطيه كل دين من هذه الأديان لحياة معتنقيه .
ويضيف قائلا : جميع الرسائل , تقريبا , التي وصلتني من مختلف أنحاء البلاد , خلال عرض مسلسل المحاضرات على شاشة التلفزيون في حوالي 20 مدينة أخرى , كانت تطلب مني إما نسخة عن المحاضرات نفسها أو كتابا يسيرعلى نفس نهجها , ولكن لما كانت المحاضرات لم تلق من نص مكتوب , لم يكن لدي سجل عنها , كما أنه لم يكن ثمة كتاب مفرد , اشعر أنه يلبي مباشرة حاجة أولئك السائلين , ذلك أنه على الرغم من الكتب الرائعة التي لا تحصى في هذا المجال, إلا أنني لا اعرف أيا منها هدف إلى أخذ الإنسان غير المختص إلى قلب وروح الأديان الحية الكبيرة للعالم ,إلى النقطة التي يمكنه من خلالها أن يرى , بل أن يشعر, لماذا وكيف يهدي هذه الأديان من يؤمنون بها ويتبعونها ويعيشونها وكيف تحركهم وتبعث حياتهم ؟ وهذا هو بالضبط الكتاب الذي حاولت أن اكتبه , ولقد حصلت في هذا الصدد على مساعدة لا تقدر بثمن من عدد من القيادات :
لم يعلمني سوامي ساتبراكاشانندا الزعيم الروحي لجمعية الفيدانتا في سانت لويس كل ما أعلمه عن الهندوسية فحسب , بل عمل – باذلا غاية جهده وعنايته – في تحرير الفصل الذي يحمل ذلك العنوان . كما ساعدت كتابات " أرثور ويلي Arthur Waley على بناء تلك العاطفة التي نشأت لدى تجاه الصين خلال السبع عشرة سنة التي قضيتها في تلك الأرض التي ولدت فيها . في حين صحح الدكتور " هنري بلا توف " Henry Platov عددا من الأخطاء الناشئة من عدم الدقة في أول مسودة للفصل الذي كتبته عن البوذية والطاوية و ولا بد في هذا المقام من الاعتراف بدين خاص به علي فيما كتبته حول بوذية الزن .
أما البروفسور " جوزيف كيتاغاوا Joseph Kitagawa من جامعة شيكاغو , فقد نقح فصلي الكونفوشيوسية والإسلام , كما أضفت لفصل الإسلام اقتراحات البروفيسور " فؤاد الأهواني " من جامعة القاهرة .
وكان للحاخامين " روبرت جاكوب " Robert Jacob و " برنارد ليبنيك " Bernard Lipnick والأب الدكتور " آلين ميلر " Allen Miller من جامعة سانت لويس انتقادات مفيدة للغاية للفصول المتعلقة باليهودية والمسيحية على الترتيب.
أما لويس هان Lewis Hahn رئيس قسم الفلسفة بجامعة واشنطن , فقد نقح مخطوطة الكتاب بشكل كلي بقراءته المتأنية والمعتنية , في حين كانت السيدة لورنا جارماني Lorna Garmany كسكرتيرة وطابعة على الآلة الكاتبة عاملة بشوشة لا تعرف الكلل .
عندما قرأت المخطوطة المكتملة للكتاب فوجئت كيف جاءتني كثير من أفكاره لأول مرة , أثناء المحاضرات التي ألقاها جيرالد هاردGerald Hard خلال الفصلين الدراسيين لدورتي عن مقارنة الأديان .
يتميز كتاب أديان العالم بأنه لا يقتصر في معالجة كل دين على مجرد العرض الأكاديمي لأهم تعاليمه وكتبه وفرقه وأماكن انتشاره ونحو ذلك من معلومات وأرقام بل يأخذ الدين يأخذ الجد , ويتفاعل معه تفاعل المؤمن , فيدخل بالقارئ مباشرة إلى لبه وجوهره , ويغوص به إلى الأعماق , ليوضح له بحماس المؤمن وروح كل دين وجوهرعقائده وتعاليمه , شارحاَ مناهجه في هداية الروح والفرد والمجتمع , ومحللا تعاليمه وعقائده تحليلاً فلسفياً منطقياً , واجتماعياً ونفسياً بديعاً , استناداً لخبرة مؤلفه الطويلة كدكتور بارز في الفلسفة وعلم النفس , ومفنداً أحيانا بعض الشبهات وسوء الفهم التي قد تثار حول بعض مبادئه .
الدكتور هوستن سميث ( يهودي ) متدين راسخ الإيمان صوفي النزعة , اعتنق بعض هذه الأديان ورحل إلى بلدانها وتتلمذ على كبار علمائها فمارسها واستفاد منها وبقي يمارس بعض عباداتها يومياً حتى آخر أيام حياته , وهنا تظهر الميزة الثانية لهذا الكتاب وهي الموضوعية والمصداقية( نسبيا ) , عندما يرتكز مؤلفه في عرضه وتحليله لتعاليم كل دين على مصادر الدين نفسها وأعمق الرؤى التي يقدمها أساطينه ورجاله الروحيون .
وبديهي أن علماء كل دين هم أفضل من يعبر عن محتواه تعبيراً صادقا ًصحيحاً
والخلاصة إن كتاب أديان العالم ذو غرض ديني وهدف روحي في المرتبة الأولى إذ يقدم للقارئ زبدة التجارب الروحية والمعارف الفلسفية التي اكتسبها مؤلفه على مدى أكثر من خمسين عاماً , مما يعطي القارئ تنويراً في الفكر واتساعاً في الحكمة وأبعادا جديدة في البصيرة الروحية وفهما أعمق لفلسفة الحياة والوجود و إدراكا أوسع لمشاكل الإنسان الأساسية والنفسية والاجتماعية والحلول المختلفة التي طرحتها الأديان العالمية لحلها .
وأخيرا لانقدم الكتاب على أنه خال من آراء دفعها المؤلف منطلقا من ايمانه بيهوديته وما في ذلك من محطات اعجاب وتفضيل وحتى مجاملة , هذا من جانب , ومن جانب آخر فانه ليس من المسلم به أن كل من تكلم من العلماء عن دينه فانه سيكون في كلامه صادقا وموضوعيا , وهو ما يدعونا الى الفات الأنظار الى التوثق والتأمل والتعمق في قراءة الكتب التي تكتب حول الأديان .

محتـويـــــــــات الكـــــــــــــــــــــتاب

الهندوسية
رغبات الإنسان ماذا يريد الناس حقا المارواء الذي في الباطن أربعة طرق لتحقيق الهدف الطريق إلى الله عبر المعرفة الطريق إلى الله عبر الحب الطريق إلى الله عبر العمل الطريق إلى الله عبر التمارين الرياضية النفسية المراحل الأربعة للحياة مواقع الحياة ذاك الذي تتراجع أمامه جميع الكلمات بلوغ الروح طور الكمال في الكون العالم : الاستقبال والوداع طرق عديدة نحو قمة واحدة ملحق حول السيخية .

البوذية
إنسان استيقظ الحكيم الصامت القديس الثائر الحقائق السامية الأربعة الطريق ذو الثماني شعب المفاهيم البوذية الأساسية العبارة الكبيرة والعبارة الصغيرة سر الزهرة الصاعقة الماسية صورة العبور التقاء البوذية والهندوسية في الهند .

الكونفوشية
المعلم الأول المشكلة التي واجهها كونفوشيوس الأجوبة المتعارضة إجابة كونفوشيوس مضمون التقليد المدروس المشروع الكونفوشي أخلاق أم دين تأثير الكونفوشية على الصين .

الطاوية
المعلم القدير المعاني الثلاثة لطاو ثلاث مقاربات للقوة وما يبع ذلك من مذاهب طاوية القوة الفعالة : الطاوية الفلسفية القوة المزادة الصحة الطاوية واليوغا القوة النائبة : الطاوية الدينية مزج القوى الطمأنينة الخلاقة قيم طاوية الخاتمة .

اليهودية
المغزى في الله المغزى في الخلق المغزى في وجود الإنسان - المغزى في التاريخ المغزى في الأخلاق المغزى في الأخلاق المغزى في العدالة المعزى في المعاناة المغزى في المسيح المخلص تقديس الحياة الوحي الشعب المختار .

المسيحية
بسوع التاريخي مسيح العقيدة النهاية والبداية البشارة الجسم السري الباطني للمسيح عقل الكنيسة الكاثوليكية الرومانية الأرثوذوكسية الشرقية البروتستانتية .

الإسلام
الخلفية خاتم النبيين الهجرة التي أدت إلى النصر المعجزة الدائمة المفاهيم العقائدية الأساسية الأركان الخمسة التعاليم الاجتماعية الاقتصاد وضع المرأة العلاقات العرقية استخدام القوة التصوف الإسلام إلى أين .

الأديان البدائية
التجربة الاسترالية الشفهية .المكان والزمان العالم البدائي العقل الرمزي
الخاتمة

التحليل الختامي
العلاقة بين الأديان نواميس الحكمة الدينية الإصغاء

[1] أكبر مدن ولاية ميسوري الأمريكية , تقع على نهر المسيسبي وعلى حدود ولاية ايلينويز وفيها جامعة واشنطن التي كان المؤلف أستاذا محاضرا فيها
* د. هوستن سميث Huston Smith أستاذ الفلسفة وعلم الأديان في عدة جامعات أميركية



_________________
farouq734361335@gmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أديــان العـالم د. هوستن سميث Huston Smith
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اليسار التقدمي اليمني :: صالة باذيب-
انتقل الى: