اليسار التقدمي اليمني
كي نرى النور
ساعدني في دفع الظلام قليلاً
أو إمنع عني مخاوفك.
...
حينما أكون واضحاً
أفضل السير مع الأمل بعكازين
على إنتظار طائرة الحظ
والظروف المواتية.

اليسار التقدمي اليمني

منتدى ثوري فكري ثقافي تقدمي
 
الرئيسيةالرئيسية  رؤى يسارية..منترؤى يسارية..منت  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  دون رؤيتك  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مكتبة الشيوعيين العرب
12/12/14, 08:24 am من طرف communistvoice

» سؤال عادل ...
05/01/14, 04:50 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» ماذا يهمك من أكون
05/01/14, 04:38 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» حقيبة الموت
05/01/14, 04:30 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» ثوابت الشيوعية
05/01/14, 04:22 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» جيفارا..قصة نضال مستمر
05/01/14, 04:15 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» مواضيع منقولة عن التهريب
07/10/13, 05:10 pm من طرف فاروق السامعي

» الحزب الاشتراكي اليمني مشروع مختطف وهوية مستلبة وقرار مصادر
14/09/13, 05:42 pm من طرف فاروق السامعي

» صنعاء مقامات الدهشة أحمد ضيف الله العواضي
13/09/13, 04:30 pm من طرف فاروق السامعي

» حزب شيوعي لا أشتراكية ديمقراطية
19/03/13, 05:18 pm من طرف فاروق السامعي

» المخا..ميناء الأحلام ومدينة الكوابيس فاروق السامعي
15/03/13, 03:39 pm من طرف فاروق السامعي

»  قضية تثير الجدل: حجاب المرأة : 14 دليل على عدم فرضيته
20/10/12, 05:56 pm من طرف فاروق السامعي

»  "ضرب الحبيب..معيب"/ حملة ترفض العنف ضد المرأة
20/10/12, 05:40 pm من طرف فاروق السامعي

» "عذريتي تخصّني"، نداء تضامن مع نساء من العالم العربي ريّان ماجد - بيروت - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "
20/10/12, 04:22 pm من طرف فاروق السامعي

» حركة التحرر الوطني التحرر الوطني طبيعتها وأزمتها _ مهدي عامل
06/10/12, 07:07 pm من طرف osama maqtari

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
سحابة الكلمات الدلالية
منتدى

 

في العدد القادم من مجلة صيف

 

 

 واقع ومصير اليسار اليمني ومآلات الخطاب الحداثي الذي كان يمثله اليسار على المستوى السياسي والاجتماعي والثقافي، وما الذي جعله ينكسر ويتراجع في أفق اللحظة اليمانية الراهنة بكل ملابساتها

 

والمشاركة مفتوحة لكل الكتاب حول هذا الملف الهام

خلال أقل من 3 اسابيع
بريد المجلة
sayfye@gmail.com


شاطر | 
 

 عمر الجاوي..الحاضر أبداً في وجداننا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رؤى



عدد المساهمات : 92
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

مُساهمةموضوع: عمر الجاوي..الحاضر أبداً في وجداننا    18/08/10, 07:55 pm

من الذاكرة
عمر الجاوي..الحاضر أبداً في وجداننا

الأحد, 05-أغسطس-2007


المصدر : http://www.newyemen.net/dgNews/news-368.htm



توطئة


في الثالث والعشرين من ديسمبر عام 1997م رحل عن دنيانا المناضل والمفكر والصحفي والشاعر عمر عبدالله الجاوي.


ورغم مرور تسع سنوات على رحيله الا ان حضوره في وجدان وعقل اصدقائه وتلاميذه ومحبيه ظل قائماً وسيظل، ذلك لان حضور الرجل الفكري والسياسي أكبر من ان تسدل عليه الايام والسنوات ستار النسيان او ان تحيل ذكراه الى عدم..


لقد كان الجاوي واحداًَ من رجال هذا الوطن المخلصين، ناضل طوال حياته من أجل تحقيق جملة من الأهداف الوطنية وفي مقدمتها اعادة تحقيق وحدة اليمن ارضاً وانساناً، آمن بالديمقراطية وحرية التعبير والمساواة وحقوق الانسان، وكرس حياته وكتاباته الصحفية والابداعية لترسيخ تلك القيم وترجمتها على ارض الواقع.


لم يساوم قط على المبادئ والقيم التي آمن بها، حتى في احلك الظروف التي شهدتها البلاد. كان الجاوي قامة وطنية شامخة، وصوتاً متفرداً ومتميزاً بالصدق والجرأة والشجاعة في قول كلمة الحق، حتى وان جر عليه ذلك المشاكل والمضايقات..


وفي ذكرى رحيله مااحرانا ان نضيء شمعة وفاء وعرفان لتاريخ الرجل ونضاله واسهاماته في شتى مجالات الحياة..


سيرة حياته:-


ولد عمر عبدالله الجاوي في قرية الوهط- محافظة لحج في عام 1938م.


تلقى تعليمه الابتدائي والمتوسط (الاعدادي) في مدينة "الحوطة" عاصمة سلطنة العبدلي آنذاك.


بعد انهاء المدرسة المتوسطة عمل مدرساً في مدرسة الوهط لمدة ثلاث سنوات ثم سافر الى مصر لاكمال الدراسة الثانوية والجامعية.


اسهم في القاهرة اسهاماً كبيراً وفاعلاً في تأسيس اتحاد الطلبة اليمنيين عام 1956م وانتخب في هيئته الادارية.


في العام 1958م طرد من مصر مع (22) طالباً اخرين بتهمة الشيوعية، فعاد الى تعز وأخذ في الكتابة في صحيفة (الطليعة) التي كان المرحوم عبدالله باذيب يصدرها.


1959م سافر الى الاتحاد السوفيتي في بعثة دراسية، والتحق بكلية الصحافة في جامعة موسكو.


نشط في موسكو في اتجاه تأسيس اتحاد لطلاب اليمن، واستطاع مع عدد من زملائه تأسيسه في عام 1966م تحت مسمى (رابطة طلاب اليمن) وانتخب الجاوي رئيساً له.


تخرج من جامعة موسكو اواخر عام 1966م حاصلاً على درجة الماجستير في الصحافة.


عاد الى اليمن مطلع عام 1967م وعمل لفترة قصيرة مدرساً في المركز الحربي بتعز,


بعد انقلاب 5 نوفمبر 1967م في الشطر الشمالي من اليمن، عين الجاوي رئيساً لتحرير صحيفة الثورة، وفي ذات الفترة اسس وكالة الأنباء اليمنية وتولى رئاسة تحريرها.


عند تعرض العاصمة صنعاء للحصار من قبل القوى الملكية كان له دور فعال في تأسيس حركة المقاومة الشعبية اواخر 1967م، وبرز كقائد سياسي وميداني في الحركة التي كان لها الفضل في فك الحصار عن مدينة صنعاء..


1969م شارك في تأسيس حزب العمال والفلاحين، وفي نفس العام عاد الى الاتحاد السوفيتي للدراسات العليا غير ان انشغالاته بالهم الوطني حالت دون اكمال دراسته لنيل الدكتوراه.


عاد الى عدن في عام 1970م وتولى منصب مدير عام اذاعة وتلفزيون عدن.


1971م شارك في تأسيس حزب العمل..


وفي عام 1971م ايضاً كان له دور فاعل ومؤثر في تأسيس اتحاد الادباء والكتاب اليمنيين كأول منظمة وحدوية رغم واقع التشطير السياسي الذي كان عليه الوطن.


في ابريل 1972م اصدر من عدن مجلة (الحكمة) لسان حال اتحاد الادباء والكتاب اليمنيين وتولى رئاسة تحريرها منذ العدد الاول حتى العدد (177) حيث تخلى عن رئاسة التحرير في نوفمبر 1990م.


شارك في الحوار الوحدوي بين شطري اليمن على اثر الحرب التي اندلعت بين الشطرين عام 1972م، حيث اختير في اللجنة الدستورية التي وضعت مشروع دستور دولة الوحدة، والذي أنجز بصيغته النهائية في عام 1981م.


في المؤتمر الاول لاتحاد الادباء والكتاب اليمنيين (1974م) انتخب الجاوي عضواً في امانته العامة، وتولى مهمة سكرتير النشر والاعلام.


انتخب في المؤتمر الثاني (1980م) اميناً عام لاتحاد الادباء، واعيد انتخابه لهذا المنصب في المؤتمرين الثالث والرابع، غير انه رفض اعادة انتخابه لذات المنصب في المؤتمر الخامس والذي عقد في عدن عام 1990م.


نوفمبر 1989م اسس المجلس اليمني للمنظمات المهنية والابداعية وتولى رئاسته، فقد كان الجاوي يرى ان البداية في اعادة تحقيق الوحدة اليمنية تكمن في توحيد المنظمات المهنية والابداعية، وقد اسهم المجلس في الضغط على السلطتين السياسيتين في شطري الوطن لاتخاذ اجراءات تعجل بتحقيق الوحدة.


- بعد اتفاق نوفمبر 1989م بين الشطرين لتحقيق الوحدة اصدر الجاوي مشروع (ميثاق الشرف) والذي وضع من خلاله (15) بنداً حددت أسس تحقيق الوحدة وحرية العمل السياسي والتعددية السياسية.


في 3 يناير 1990م اعلن الجاوي عن تأسيس حزب (التجمع الوحدوي اليمني) وكان من مهامه اثناء مرحلة التأسيس المطالبة بتحقيق الوحدة والضغط على السلطات في الشطرين لعرض دستور دولة الوحدة على المجلسين التشريعيين لاقراره، والبدء في دمج المؤسسات، واقرار الديمقراطية والتعددية السياسية وضمان حقوق الإنسان وحرياته.


- انتخب في المؤتمر الاول لحزب التجمع الوحدوي اميناً عاما له وظل كذلك حتى وفاته.


- اصدر صحيفة "التجمع" في 31/12/1990م ورأس تحريرها.


في 10/9/1991م تعرض لمحاولة اغتيال في العاصمة صنعاء، ذهب ضحيتها الشهيد حسن الحريبي من قيادات حزب التجمع، واصيب الجاوي خلال محاولة الاغتيال بجروح طفيفه.


- 1993م شارك بفعالية في لجنة الحوار الوطني، وفي صياغة (وثيقة العهد والاتفاق)، في محاولة لرأب الصدع بين الفرقاء في دولة الوحدة، وتصدى لكافة المحاولات الهادفة الى جر البلاد الى حرب اهلية. وعند اندلاع الحرب صيف 1994م كان من ابرز المناهضين لها، وتصدى لفكرة ارجاع البلاد الى حالة التشطير والتجزئة.


خلال السنوات الاخيرة من حياته عانى من مرض عضال في الدماغ توفي على اثره في 23/12/1997م، ودفن في مسقط رأسه (الوهط).


مؤلفاته:-


للجاوي عدد من المؤلفات الصحفية والسياسية والادبية وهي:-


1- حصار صنعاء.. ريبورتاج صحفي – 1975م- مطابع صوت العمال- عدن.


2- الزبيري شاعر الوطنية- 1972م- مطبعة الجمهورية- عدن


3- افتتاحية الحكمة – 1985م- اتحاد الادباء والكتاب اليمنيين- عدن


4- صمت الاصابع (شعر) - - اتحاد الادباء والكتاب اليمنيين- صنعاء


5- الصحافة النقابية في عدن - 1976م- مؤسسة 14 اكتوبر- عدن


6- كما ترجم عن اللغة الروسية كتاب (سياسة الاستعمار البريطاني في عدن) للباحثة فالكوفا..


7- وله العديد من المقالات الصحفية والكتابات الأدبية منشورة في عدد من الصحف والمجلات اليمنية، وكذا العديد من الحوارات التي اجريت معه وجميعها لم تجمع في كتاب حتى اليوم..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عمر الجاوي..الحاضر أبداً في وجداننا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اليسار التقدمي اليمني :: صالة الجاوي-
انتقل الى: