اليسار التقدمي اليمني
كي نرى النور
ساعدني في دفع الظلام قليلاً
أو إمنع عني مخاوفك.
...
حينما أكون واضحاً
أفضل السير مع الأمل بعكازين
على إنتظار طائرة الحظ
والظروف المواتية.

اليسار التقدمي اليمني

منتدى ثوري فكري ثقافي تقدمي
 
الرئيسيةالرئيسية  رؤى يسارية..منترؤى يسارية..منت  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  دون رؤيتك  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» سؤال عادل ...
05/01/14, 11:50 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» ماذا يهمك من أكون
05/01/14, 11:38 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» حقيبة الموت
05/01/14, 11:30 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» ثوابت الشيوعية
05/01/14, 11:22 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» جيفارا..قصة نضال مستمر
05/01/14, 11:15 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» مواضيع منقولة عن التهريب
07/10/13, 11:10 pm من طرف فاروق السامعي

» الحزب الاشتراكي اليمني مشروع مختطف وهوية مستلبة وقرار مصادر
14/09/13, 11:42 pm من طرف فاروق السامعي

» صنعاء مقامات الدهشة أحمد ضيف الله العواضي
13/09/13, 10:30 pm من طرف فاروق السامعي

» حزب شيوعي لا أشتراكية ديمقراطية
19/03/13, 11:18 pm من طرف فاروق السامعي

» المخا..ميناء الأحلام ومدينة الكوابيس فاروق السامعي
15/03/13, 09:39 pm من طرف فاروق السامعي

»  قضية تثير الجدل: حجاب المرأة : 14 دليل على عدم فرضيته
20/10/12, 11:56 pm من طرف فاروق السامعي

»  "ضرب الحبيب..معيب"/ حملة ترفض العنف ضد المرأة
20/10/12, 11:40 pm من طرف فاروق السامعي

» "عذريتي تخصّني"، نداء تضامن مع نساء من العالم العربي ريّان ماجد - بيروت - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "
20/10/12, 10:22 pm من طرف فاروق السامعي

» حركة التحرر الوطني التحرر الوطني طبيعتها وأزمتها _ مهدي عامل
07/10/12, 01:07 am من طرف osama maqtari

» السيره الذاتيه لــ المناضل الكبير سلطان أحمد عمر العبسي
10/08/12, 02:29 am من طرف فاروق السامعي

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
سحابة الكلمات الدلالية
فاروق المرأة لست السامعي تسقط دفاعا شهيد العقلانية عن السياسية النهار يا تاج التونسية العرطوط المشترك
منتدى

 

في العدد القادم من مجلة صيف

 

 

 واقع ومصير اليسار اليمني ومآلات الخطاب الحداثي الذي كان يمثله اليسار على المستوى السياسي والاجتماعي والثقافي، وما الذي جعله ينكسر ويتراجع في أفق اللحظة اليمانية الراهنة بكل ملابساتها

 

والمشاركة مفتوحة لكل الكتاب حول هذا الملف الهام

خلال أقل من 3 اسابيع
بريد المجلة
sayfye@gmail.com

شاطر | 
 

 وثائق من استقلال الجنوب الثورة التي جعلت الشمس تغيب عن الامبراطورية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق السامعي



ذكر عدد المساهمات: 173
تاريخ التسجيل: 14/08/2010

مُساهمةموضوع: وثائق من استقلال الجنوب الثورة التي جعلت الشمس تغيب عن الامبراطورية   29/11/10, 12:11 am


وثائق من استقلال الجنوب ( 1- 4) الثورة التي جعلت الشمس تغيب عن الامبراطورية


2009-1
1-29 1021|

صدى عدن / خاص / المحرر السياسي / 29 / 11 / 2009


ينفرد موقع "صدى عدن " في أعادة نشربعض من وثائق استقلال جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية في أطار احتفالات شعبنا الجنوبي بالذكرى 42 لعيد الأستقلال المجيد ولكي يطلع جيل اليوم جيل الثورة السلمية على تاريخ ونضالات قادة من الجنوب ومفاوضاتهم من اجل الحصول على الاستقلال ونبداء بمقالة كتبها احد مناضلي الجبهة القومية المناضل خالد عبد العزيزعضواللجنة التنفيذية للقيادة العامة للجبهة القومية واحد أعضاء الوفد المفاوض لأنتزاع الاستقلال الى أنة ورغم حداثة سن الوفد الجنوبي الى انة كان يعي جسامة المسئولية الملقاة على عاتقه خاصة أنه مفوض تفويضاً كاملاً من القيادة العامة للجبهة القومية باعتباره يتكون من أبرز قياداتها التاريخية كما كان يدرك أنه يواجه في المفاوضات أساطين السياسة البريطانية من ذوي الخبرة والمراس والتجربة ولكنه على طراوة عوده كان ممتلئاً بالاعتزاز بالنفس والثقة بالتنظيم الذي يمثله خاصة أنه خارج لتوه منتصراً في ثورة شعبية دامت أربع سنوات وجعلت الامبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس تغيب عنها الشمس إضافة إلى إيمانه العميق بعدالة القضية التي يمثلها.

لذلك لم يكن الوفد اليمني متخوفاً أو متهيباً من المفاوضات فخاضها بكل ما لديه من إمكانية باذلاً أقصى ما يستطيع من جهد فاستطاع أن ينتزع اعتراف رئيس الوفد البريطاني بجدراته وحنكته وصبره على المفاوضات المضنية (والفضل ما شهدت به الأعداء)

بقلم المناضل: خالد محمد عبدالعزيز ـ عضو اللجنة التنفيذية للقيادة العامة للجبهة القومية

بعد معارك طاحنة وسقوط المناطق وحضرموت، وتوقف طاحونة الحرب الأهلية، وعطل نافورة الدم النازف من جراح أصلب المناضلين، وأجلِّ الشهداء، تأكدت سيطرة الجبهة القومية على كافة مناطق الجنوب، بما فيها عدن.
في10/11/1967م صدر أول عدد من الجريدة الرسمية باسم الجبهة القومية، ضمنته عدة قرارات من قيادتها العامة تؤكد من خلالها تولي السلطة فعلياً، قبل أن تتسلمها رسمياً من بريطانيا، وهو الأمر الذي مهد تقدمها إلى مائدة المفاوضات مع بريطانيا وهي راسخة الأقدام.

أعلنت الجبهة مسئوليتها الكاملة عن أمن وسلامة المناطق المحررة وبقية المناطق التي تحررت بعد جلاء الاستعمار، وتعهدها بحماية أرواح وممتلكات المواطنين والممتلكات العامة والتحذير من الإضرار بها، وضمانها لسلامة أمن الأشخاص والممتلكات الأجنبية من المساس بها.
كما أمرت بإيقاف حملات تفتيش المنازل، والشوارع في عدن إلاّ في حالة الضرورة، وأن يقوم المواطنون الذين يحملون السلاح مرخصاً وغير مرخص بتسليمه إلى قيادة الجبهة القومية في الشيخ عثمان.

في 11/11/67م قام سيف الضالعي، عضو القيادة العامة للجبهة القومية بإبلاغ وزير الخارجية - عن طريق المندوب السامي - أن الجبهة القومية باعتبارها الممثل الوحيد للشعب تتولى السلطة الفعلية في الجنوب، وأنها قامت بتشيكل وفد عهدت إليه بمهمة التفاوض مع بريطانيا ونقل السلطة السياسية إليها، وتم الاتفاق على أن تجري المفاوضات في جنيف بتاريخ 12/11/1967م بين الوفد اليمني الجنوبي برئاسة قحطان الشعبي والبريطاني برئاسة لورد شاكلتون.

مفاوضات ومطالب
في الجانب اليمني الجنوبي، كان رئيس الوفد «قحطان الشعبي» يحدد في مؤتمر صحفي عدة مطالب، أبرزها: تحقيق الاستقلال الفوري، وانتقال السياسة إلى الحكومة الوطنية والتأكيد على وحدة أراضي الجنوب بما في ذلك الجزر، إضافة إلى ذلك، رفض الاتفاقيات العسكرية بما في ذلك الدفاعية، وأن تقوم بريطانيا بتسليم ممتلكات الجيش البريطاني في الجنوب إلى الحكومة الجديدة، وكذا رفض الأحلاف السياسية، والانضمام إلى «الكومنولث البريطاني» وإنهاء كل المعاهدات والاتفاقات السابقة، وأيضاً رفض القيود الاقتصادية والمالية، مع القبول بالارتباط بمنطقة الاسترليني لفترة محددة قابلة للتجديد، والمطالبة بالمعونات المالية «غير المشروطة».
وفدا المفاوضات بجنيف
الوفد اليمني ويتألف من:
- قحطان محمد الشعبي - رئيساً
- سيف أحمد الضالعي – عضواً
- فيصل عبداللطيف - عضواً
- عبدالفتاح إسماعيل – عضواً
- خالد محمد عبدالعزيز - عضواً.
- عبدالله صالح عولقي - عضواً.
- محمد أحمد البيشي - عضواً.
والمستشارون هم:
- محمد أحمد السياري - مستشاراً.
- حسين مسلم المنهالي - مستشاراً.
- د. محمد عمر المحبشي - مستشاراً.
- محمد أحمد عقبة - مستشاراً.
- أبوبكر سالم القطي - مستشاراً.
- محمود سعيد مدحي - مستشاراً.
- عادل محفوظ خليفة - مستشاراً.
- أحمد علي مسعد - مستشاراً.
- عبدالله علي عقبة - مترجماً.
- ملكة عبدالإله أحمد - طباعة.
الوفد البريطاني
- لورد شاكلتون - رئيساً.
- آر. دبليو جي هوبر - عضواً.
- دي .جي . مكارثي - عضواً.
- إن سي تي جي جريبون - عضواً.
- آي جي ديلتون - عضواً
- ايه كامبل - عضواً.
- ايه آر رنشفورد - عضواً.
- بي بي هول - عضواً.
- آر آو ما يلز - عضواً.
- آر جرايمز - عضواً.
- جي سي لورانس - عضواً.
- جي دي كولينز - طباعة.
- بي إل كروي - سكرتيراً.
- تي سي إف تود - مترجماً.
- اتش.. إف .. إف .. فورستر - مترجماً.
- هارولد بيللي .. سفير بريطانيا بالقاهرة «انظم للوفد لاحقاً».

المفاوضات
كان الوفد اليمني الجنوبي على حداثة سنه يعي جسامة المسئولية الملقاة على عاتقه خاصة أنه مفوض تفويضاً كاملاً من القيادة العامة للجبهة القومية باعتباره يتكون من أبرز قياداتها التاريخية كما كان يدرك أنه يواجه في المفاوضات أساطين السياسة البريطانية من ذوي الخبرة والمراس والتجربة ولكنه على طراوة عوده كان ممتلئاً بالاعتزاز بالنفس والثقة بالتنظيم الذي يمثله خاصة أنه خارج لتوه منتصراً في ثورة شعبية دامت أربع سنوات وجعلت الامبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس تغيب عنها الشمس إضافة إلى إيمانه العميق بعدالة القضية التي يمثلها.

لذلك لم يكن الوفد اليمني متخوفاً أو متهيباً من المفاوضات فخاضها بكل ما لديه من إمكانية باذلاً أقصى ما يستطيع من جهد فاستطاع أن ينتزع اعتراف رئيس الوفد البريطاني بجدراته وحنكته وصبره على المفاوضات المضنية (والفضل ما شهدت به الأعداء )
وكانت المفاوضات التي استمرت للفترة من 21 -29/ 1967 طويلة وصعبة وشاقة اضطر معها رئيس الوفد البريطاني للرجوع إلى لندن للتشاور أكثر من مرة وكانت المفاوضات تبدأ من التاسعة صباحاً إلى الثانية بعد الظهر ومن السادسة مساء حتى مطلع الفجر.. وقد تقدم الوفد البريطاني بالورقة التالية كجدول أعمال للمفاوضات.
تشكيل الحكومة.
سلسلة القوانين.
أيلولة الالتزامات الدولية.
إنشاء سفارة.
أيلولة الحقوق والالتزامات والمسئوليات القانونية للحكومة السابقة.
أيلولة اللقب لأراضي التاج.
الجنسية.
المساعدات.
وحيث إن تلك الورقة لا تغطي كافة المواضيع التي يريد الوفد الجنوبي مناقشتها فقد تقدم بدوره بالورقة التالية الأكثر شمولاً وتحديداً:
السيادة
- النقل الكامل للسيادة على كافة أجزاء المنطقة والجزر التابعة لها.
- الاعتراف بالحكومة الوطنية الجديدة.
- انضمام الدولة الجديدة إلى الأمم المتحدة.
- تحديد تاريخ الجلاء ومنح الاستقلال.
- المعاهدات والاتفاقيات السابقة.
- تبادل العلاقات الدبلوماسية.
الشئون المالية والاقتصادية
الالتزامات المالية والفنية:
- بقية المبالغ المعتمدة في ميزانية 67/68
- تغطية العجز المالي المتوقع في ميزانية 67 /68
- المبالغ المعتمدة لخطط التنمية.
- التقاعدات والتعويضات المالية المدفوعة للضباط أو المسئولين الأجانب.
- اعتماد مبالغ للتعويضات والتقاعدات.
التعويضات المالية التي وعدت بريطانيا بتقديمها للبلد:
- المساعدات الفنية.
- العملة.
- القروض للمشاريع التنموية.
- التجارة.
- الوثائق والتقارير والدراسات الخاصة بالبلد.
وقد استطاع الوفد اليمني اقناع نظيره البريطاني باعتماد الورقة التي تقدم بها كجدول أعمال للمفاوضات ثم توزع الوفدان في لجان متخصصة أهمها:
اللجنة القيادة
الوفد اليمني الجنوبي:
- قحطان الشعبي - رئيساً.
- سيف الضالعي - عضواً.
- فيصل عبداللطيف - عضواً.
- عبدالفتاح إسماعيل - عضواً
- عبدالله عقبه مترجماً - عضواً
الوفد البريطاني
- لورد شاكلتون - رئيساً.
هارولد بيلي - عضواً.
- دي جي مكارثي - عضواً.
- إي جي ديلتون - عضواً.
- بي إل كروي - عضواً.
- ايه أو مايلز - عضواً.
آر أو مايلز - مترجماً.
لجنة السيادة
الوفد اليمني الجنوبي:
- سيف الضالعي - رئيساً.
- خالد عبدالعزيز - عضواً.
- عادل خليفة - عضواً.
الوفد البريطاني
- ايه آر رتشفورد - رئيساً.
- إي جي ديلتون - عضواً.،
- بي بي هول - عضواً.

النقاط المتفق عليها بشأن استقلال الجنوب:
- أن ينال الجنوب العربي الاستقلال في 30نوفمبر 1967(يسمى فيما بعد بيوم الاستقلال

- تقام في يوم الاستقلال دولة مستقلة ذات سيادة تعرف باسم جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية وذلك بقانون رسمي من قبل الجبهة القومية بصفتها ممثلة الشعب في إقليم الجمهورية ويتم تشكيل حكومة للجمهورية.

- تتخذ حكومة صاحب الجلالة الخطوات لإنهاء سيادتها أو حمايتها أو سلطتها أو اختصاصها في إقليم جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية من يوم الاستقلال.
- تعترف حكومة صاحبة الجلالة بجمهورية اليمن الجنوبية الشعبية من يوم الاستقلال وتقام علاقات دبلوماسية كاملة بين المملكة المتحدة وجمهورية اليمن الجنوبية الشعبية ابتداءً من يوم الاستقلال على مستوى سفراء على أن تنشأ بعثات دبلوماسية إلى أن يتم تعيين السفراء وتنظيم العلاقات الدبلوماسية بين البلدين وفقاً للممارسة العملية والعرف الدولي إلى أن تنضم جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية إلى معاهدة فيينا لعام 1961على أن تراعي على أساس المعاملة بالمثل أية تحفظات من قبل أي من الطرفين.
- على حكومة جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية أن تنظر في مسألة التقدم بطلب العضوية في الأمم المتحدة وستكون حكومة صاحبة الجلالة مستعدة لتبني أي طلب للعضوية يقدم إلى الأمم المتحدة إذا رغبت جمهورية اليمن الشعبية في ذلك.

- لن يكون للمملكة المتحدة في يوم ما بعد الاستقلال أية مسئولية دولية عن جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية وعن أراضيها وعن الحقوق والالتزامات المتعلقة بالجمهورية وأراضيها.
- تصدر حكومة جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية تصريحاً يتعلق بجميع المعاهدات والاتفاقيات الأخرى التي تنطوي على التزامات دولية وستوجه أيضاً رسالة إلى السكرتير العام للأمم المتحدة تعرب فيها عن آرائها في مسألة انتقال الالتزامات الدولية.

- تنتهي في يوم الاستقلال أية معاهدات واتفاقيات وامتيازات وترتيبات أخرى قائمة حتى يوم الاستقلال بين التاج أو ممثليه وغيرهما من الحكومات أو الحكام أو أية جبهات أخرى في مختلف أجزاء إقليم جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية.
- ابتداءً من يوم الاستقلال تؤول إلى جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية جميع الحقوق المخولة للتاج أو ممثليه والمطالبات المقدمة من التاج أو ممثليه أو من حكام أو حكومات أو أية جهات أخرى في مختلف مناطق الجمهورية قبل الاستقلال أو فيما يتعلق بجميع أجزاء إقليم الجمهورية.

- تظل سارية في يوم الاستقلال وبعد يوم الاستقلال الأحكام القانونية المعمول بها في جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية أو في أي جزء منها قبل يوم الاستقلال مباشرة ما دامت لا تتعارض مع إقامة الجمهورية أو مع أي شيء تم في يوم أو بعد الاستقلال في الجمهورية أو فيما يتعلق بالجمهورية من قبل أية جهة مختصة في الجمهورية.
- تعمل حكومة صاحبة الجلالة قبل يوم الاستقلال وبأمر من صاحبة الجلالة في المجلس على إلغاء أوامر المجلس القائمة ذات الصفة الدستورية والمعمول بها في إقليم الجمهورية أو في أي جزء منه مع نصوص احتياطية مناسبة لضمان عدم المساس بالمحتوى الأساسي من القانون العام.

- جميع الحقوق والمسئوليات والالتزامات القائمة في الجمهورية قبل يوم الاستقلال مباشرة تؤول إلى الجمهورية دون مساس بالحق غير المتنازع فيه لحكومة الجمهورية في القيام بأية مراجعة لاحقة واتخاذ أي إجراء تراه مناسباً.

- تؤول إلى جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية ابتداءً من يوم الاستقلال جميع الممتلكات والموجودات الأخرى في إقليم الجمهورية التي كان يحوزها قبل الاستقلال مباشرة التاج أو جهة أخرى بالنيابة عنه لأغراض الحكم أو ممارسة اختصاص صاحبة الجلالة في المناطق التي ستشكل جزءاً من الجمهورية، كما تؤول إلى الجمهورية ابتداء من يوم الاستقلال أية مصالح خاصة بالأرض في المناطق التي كان يحوزها قبل الاستقلال مباشرة التاج أو جهة أخرى بالنيابة عنه لأغراض القوات المسلحة التابعة للمملكة المتحدة مع جميع الحقوق والالتزامات والمسئوليات دون المساس بأية مراجعة لاحقة وإجراءات من قبل حكومة الجمهورية فيما يتعلق بأية ترتيبات أجريت قبل يوم الاستقلال بشأن حيازة الأراضي لاغراض دبلوماسية أو قنصلية أو غيرها.

- تتشاور حكومة صاحبة الجلالة وحكومة جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية حول مسائل الجنسية الناتجة عن الاستقلال وذلك قبل أن تتخذ حكومة صاحبة الجلالة خطوات لحرمان مواطني المملكة المتحدة والمستعمرات المكتسبين ذلك الوضع بحكم صلتهم بإقليم الجمهورية من وضعهم كمواطنين للمملكة المتحدة والمستعمرات.
تسلم حكومة صاحبة الجلالة لحكومة جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية أية وثائق وتقارير ودراسات وخرائط تتعلق بإقليم الجمهورية والتي بإمكان حكومة صاحبة الجلالة توفيرها وتتشاور الحكومتان بشأن الوسيلة المناسبة لتحقيق هذا الغرض وستزود حكومة صاحبة الجلالة حكومة جمهوريةاليمن الجنوبية الشعبية بأية مواد في حيازتها تتعلق بتحديد الحقائق الخاصة بحدود الجمهورية إن لم تكن قد حازت الجمهورية على هذه المواد.

- نظراً لضيق الوقت ستجري المباحثات بشأن الخدمة العامة والمعاشات في تاريخ مبكر بعد الاستقلال.
- نظراَ لضيق الوقت فإن المباحثات بشأن مسئوليات قروض حكومة صاحبة الجلالة وماعلى مناطق الجمهورية من دين عام لا يزال دون تسديد في يوم الاستقلال سترجئ النظر فيها في تاريخ مبكر بعد الاستقلال عندما يجرى المزيد من المفاوضات.

عودة الوفد:

بعد انتهاء مفاوضات الاستقلال التي تمخضت عن استقلال فوري كامل ناجز قلما تحقق مثيله - إن لم يتحقق أصلا - في أية مباحثات استقلال بين بريطانيا وأي من مستعمراتها السابقة، تحرك الوفد عائداً إلى عدن.
وفي طريق العودة توقف الوفد في القاهرة حيث قابل الرئيس جمال عبدالناصر لفترة دامت أكثر من ثلاث ساعات وطلب فيها أن تكون الجمهورية العربية المتحدة أول دولة تعترف بجمهورية اليمن الجنوبية الشعبية لكي تتولى عمادة السلك الدبلوماسي في عدن وما إن وصل الوفد إلى مطار القاهرة في طريق عودته إلى عدن حتى أبلغه أحد المسئولين في المطار أن إذاعة القاهرة تعلن في تلك اللحظة اعتراف الجمهورية العربية المتحدة بجمهورية اليمن الجنوبية الشعبية وهكذا كان السفير المصري أول عميد للسلك الدبلوماسي في عدن.
[/size]
__________________[/right]

_________________
farouq734361335@gmail.com


عدل سابقا من قبل فاروق السامعي في 27/11/11, 09:16 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق السامعي



ذكر عدد المساهمات: 173
تاريخ التسجيل: 14/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: وثائق من استقلال الجنوب الثورة التي جعلت الشمس تغيب عن الامبراطورية   29/11/10, 12:13 am


صدى عدن / خاص / المحرر السياسي / 29 / 11 / 2009


[size=25]وقع قحطان محمد الشعبي عن الجبهة القومية لتحرير جنوب اليمن المحتل أتفاقية أستقلال الجنوب مع الوزير البريطاني لورد أو. بي. شاكلتون ـ الوزير بلا وزارة و هارولد بيلي ـ عضوالوفد.


ويسر موقع" صدى عدن" من أعادة نشر هذة الوثيقة لأطلاع متصفحي ومرتادي وقراء الموقع على وثائق وتاريخ ثورة الجنوب هذا نصها :

اتفاقية جنيف الموقعة في ظهيرة 29نوفمبر1967 تضمنت الموضوعات التي اتفق عليها وفد المملكة المتحدة ووفد الجبهة القومية لتحرير جنوب اليمن المحتل, وفيما يلي نصوصها :

1 ) يحصل الجنوب العربي على الاستقلال في 30نوفمبر1967 ويُشار إلى هذا اليوم فيما يلي بيوم الاستقلال.


2 ) تنشأ في يوم الاستقلال دولة مستقلة ذات سيادة تـعرف بجمهورية اليمن الجنوبية وذلك بإرادة رسمية من قبل الجبهة القومية لتحرير جنوب اليمن بصفتها ممثلة لشعب منطقة الجمهورية وتـقام حكومة للجمهورية.

3 ) تقوم حكومة صاحبة الجلالة بالخطوات اللازمة لإنهاء سيادة أو حماية أو سلطات حكومة صاحبة الجلالة وحقها في الحكم والتشريع ـ أياً كان الحال ـ في مناطق جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية.

4 ) سوف تعترف حكومة صاحبة الجلالة بجمهورية اليمن الجنوبية الشعبية ابتداءً من يوم الاستقلال، وسيقوم بين حكومة صاحبة الجلالة وجمهورية اليمن الجنوبية الشعبية تبادل دبلوماسي كامل ابتداءً من يوم الاستقلال وتقوم الحكومتان بتعيين سفراء بأسرع ما يمكن بينما تعيِّن بعثات دبلوماسية ابتداءٍ من يوم الاستقلال حتى يتم تعيين السفراء وحتى تنضم جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية إلى ميثاق جنيف عام 1961، وتخضع العَلاقات الدبلوماسية بين البلدين للقانون الدولي التقليدي وتطبيقاته العملية وبعد ذلك تخضع العلاقات الدبلوماسية للميثاق رهناً بأية احتياجات أو تحفظات يتفق عليها الطرفان.



5 ) تترك لحكومة جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية حرية طلب الانضمام لعضوية الأمم المتحدة, وسوف يسر حكومة صاحبة الجلالة أن تتبنى أي طلب للعضوية يُقدَّم إلى الأمم المتحدة إذا رغبت جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية في ذلك.

6 ) لن تتحمل المملكة ابتداءً من يوم الاستقلال وفيما بعده أية مسؤولية عن جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية ومنطقتها, وسوف تكون الجمهورية مسؤولة دولياً مسؤولية كاملة عن منطقتها وعن الحقوق والالتزامات الدولية المتعلقة بالجمهورية ومنطقتها.

7 ) كل المعاهدات والوثائق التي تتضمن التزامات دولية سوف تشتمل في إعلان تصدره حكومة جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية، كما سيلزمها توجيه خطاب إلى السكرتير العام للأمم المتحدة يوضح آراءها حيال تسلمها الالتزامات الدولية.

8 ) سوف ينتهي مفعول أية معاهدات واتفاقيات وامتيازات ممنوحة (كامتيازات ملاحة أو تنقيب ... الخ) وأية ترتيبات أخرى قائمة حتى يوم الاستقلال بين التاج أو ممثليه من جهة وبين حكومات أخرى أو حكام أو سلطات أخرى في مختلف أجزاء منطقة جمهورية اليمن لجنوبية الشعبية من جهة أخرى وذلك بدءا من يوم الاستقلال.

9 ) تحصل جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية ابتداءً من يوم الاستقلال على كافة الحقوق الإقليمية المسندة إلى التاج أو ممثليه أو التي يدّعيها التاج أو ممثليه أو يدّعيها حكام أو حكومات أو أية سلطات أخرى في مختلف أنحاء منطقة الجمهورية قبل يوم الاستقلال وحيال كافة أجزاء منطقة الجمهورية.

10 ) كل النصوص القانونية السارية المفعول في منطقة جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية أو في أي جزء من تلك المنطقة قبل يوم الاستقلال مباشرة تظل سارية المفعول ما لم تتناقض مع قيام الجمهورية أو أي تصرف تقوم به سلطة مؤهلة من سلطات الجمهورية في يوم الاستقلال أو فيما بعد ذلك اليوم حيال منطقة الجمهورية.

11 ) ستقوم حكومة صاحبة الجلالة باتخاذ اللازم قبل يوم الاستقلال بإلغاء الأوامر الصادرة عن المجلس الملكي التي تكون لها صبغة دستورية والتي تكون سارية المفعول في منطقة الجمهورية أو أي جزءٍ منها وذلك بفعل أمر صادر عن المجلس الملكي مع الاحتياطات اللازمة لضمان صيانة القانون العام.

12 ) كل حقوق ومطلوبات والتزامات التاج أو ممثليه أو أية حكومة أخرى في المنطقة ظلت قائمة في منطقة الجمهورية حتى يوم الاستقلال تصبح في يوم الاستقلال حقوقاً ومطلوبات والتزامات تخص الجمهورية وذلك دون المساس بحق حكومة الجمهورية ــ الذي لا سبيل إلى إنكاره ــ في إعادة النظر في المستقبل في تلك الأمور واتخاذ ما تراه مناسباً إزاءها.

13 ) كل المصالح المتعلقة بالأراضي والممتلكات والموجودات الأخرى في منطقة جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية تكون في حوزة التاج أو من ينوب عنه قبل يوم الاستقلال مباشرة لأغراض حكومة المناطق التي ستكون جزءاً من الجمهورية، أو كما يكون الحال لأغراض مباشرة سلطة صاحبة الجلالة في المناطق المذكورة، وأي مصالح تتعلق بالأراضي في تلك المناطق تكون في حوزة التاج قبل يوم الاستقلال مباشرة، أو في حوزة من ينوب عنه لأغراض خاصة بالقوات المسلحة للمملكة المتحدة ، كل تلك المصالح آنفة الذكر يجب ابتداءً من يوم الاستقلال أن تؤول إلى الجمهورية كما تؤول إليها كل الحقوق والالتزامات والمطلوبات المتعلقة بتلك المصالح، وذلك دون المساس بإعادة النظر فيها وما يترتب على ذلك من تصرفات تقوم بها حكومة الجمهورية حيال أية ترتيبات سبقت يوم الاستقلال, مع احترام مدة حيازة الأراضي المستخدمة لأغراض دبلوماسية أو قنصلية أو أغراض أخرى.

14 ) ستتشاور كل من حكومة صاحبة الجلالة وحكومة جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية معاً بصدد مسائل الجنسية الناشئة عن استقلال الجمهورية قبل أن تتخذ حكومة صاحبة الجلالة خطوة لتجريد المواطنين في المملكة المتحدة أو المستعمرات من مواطنة المملكة المتحدة أو المستعمرات بحكم صلتهم بمنطقة الجمهورية.

15 ) ستسلم حكومة صاحبة الجلالة إلى حكومة جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية أية وثائق وتقارير ودراسات وخرائط تتصل بمنطقة الجمهورية تستطيع حكومة صاحبة الجلالة تسليمها, وسوف تجرى المشاورات التي من شأنها أن تؤدي إلى أنسب الوسائل لإنجاز هذه المهمة بين الحكومتين، وسوف تزود حكومة صاحبة الجلالة حكومة جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية بكل ما يتوافر لديها ولم يسبق حوزته لدى حكومة الجمهورية مما يتعلق بالبت في الحقائق المتصلة بحدود الجمهورية.



16 ) نظراً لضيق الوقت تجري المباحثات الخاصة بالخدمة العامة والمعاشات في تاريخ مبكر بعد الاستقلال.

17 ) نظراً لضيق الوقت تؤجل المباحثات الخاصة بالديون المستحقة لحكومة صاحبة الجلالة والديون العامة المستحقة على مناطق الجمهورية والباقية حتى يوم الاستقلال، وتنظر في مفاوضات مستقلة في تاريخ مبكر بعد الاستقلال.



وقع عن الجبهة القومية لتحرير جنوب اليمن المحتل :



/ قحطان محمد الشعبي


وقع عـن المملكة المتحدة :



/ لورد أو. بي. شاكلتون ـ الوزير بلا وزارة.

/ هارولد بيلي ـ عضوالوفد[/size]

_________________
farouq734361335@gmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق السامعي



ذكر عدد المساهمات: 173
تاريخ التسجيل: 14/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: وثائق من استقلال الجنوب الثورة التي جعلت الشمس تغيب عن الامبراطورية   29/11/10, 12:14 am

[size=25]في الذكرى الثانية والأربعين لاستقلال الجنوب بقلم/ الرئيس علي ناصر محمد

الأربعاء 02 ديسمبر-كانون الأول 2009 01:12 م
--------------------------------------------------------------------------------

بهذه المناسبة يطيب لي أن أتقدم بأحر التهاني القلبية لأبناء شعبنا بمناسبة الذكرى الثانية والأربعين لاستقلال الجنوب وقيام جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية برئاسة المناضل قحطان محمد الشعبي .. إنه النصر العظيم الذي صنعه نضال الشعب بمختلف قواه الوطنية والسياسية عقب اندلاع ثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة والتي تعتبر امتداداً لسلسلة الانتفاضات الشعبية التي قادها شعبنا منذ الاحتلال وحتى الاستقلال.

كان زماننا صعباً، لكنه كان جميلاً ونقياً ومليئاً بالتفاؤل والثقة بالمستقبل، ففي مثل هذه الأيام قبل ستة وأربعين عاماً كان جنوب اليمن كله يغلي حماسةَ وإرادة، العمال والطلاب والفلاحون وتنظيم القبائل ورجال الدين والشعراء والفنانون والصحفيون والضباط وكل الجماهير كانت تقف صفاً واحداً خلف الثورة.. أحالتهم وطنيتهم صقوراً ونسوراً..، فصورهم الشاعر محمد سعيد جرادة عندما كانو يناضلون في الجبال والسهول والوديان قائلاً:

أفلاذ أكـباد الجنوب تجمعوا فرقاً كأسراب النسور الحوّم

سـكتوا فأعلنت البنادق منطقاً هو فوق سـحر بلاغة المتكلم

انطلقت الثورة من جبال ردفان الشمّاء في 14 أكتوبر عام 1963م، بقيادة الجبهة القومية بعد استشهاد البطل راجح بن غالب لبوزة، ومعه كوكبة من شهداء الثورة ، وسط تأييد شعبي في كل أنحاء الوطن شاركت فيه كل القوى الوطنية.

إننا إذ نستحضر اليوم ذكرى الاستقلال نترحم على شهدائنا الذين انتقلوا إلى الرفيق الأعلى فهم في سبيل الله بعد أن طبعوا أسماءهم في قلوب وعقول كل أبناء شعبنا ونقشوا تاريخهم المشرف في أنصع صفحات التاريخ الذي ما يفتأ يبرهن على حقيقة قوله تعالى وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ).


تطل علينا ذكرى الاستقلال هذا العام وبلادنا تعيش ظروفاً استثنائية عنوانها دق ناقوس الخطر وهذه ليست لغة تشاؤمية –وكنا قد حذرنا قبل ذلك مراراً ولم يجد اذاناً صاغية- ولكنه الواقع الذي فرض معطيات غير مسبوقة مردّها جملة من الإخفاقات السياسية المنظمة وغير المنظمة التي أوصلت البلاد والعباد إلى هذه الحالة من الانهيار على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والأمنية والمعيشية والاجتماعية، والتي جعلت اليمن العنوان الأبرز في القنوات الفضائية ووسائل الإعلام المختلفة سواء لجهة ما يحصل في الجنوب من حراك سلمي متصاعد لأكثر من ثلاث سنوات والذي انطلق بإرادة شعبية ضد الظلم والذل ونهب الأراضي ومصادرة المنازل وتسريح عشرات الآلاف من أبناء المحافظات الجنوبية من عسكريين ومدنيين وحرمان الشباب من حقهم في التوظيف، وهذا ماحذرنا منه وماحذر منه أيضاً "تقرير هلال باصره"،


أم لجهة ما يحصل هنا وهناك من احتقانات مختلفة الأبعاد فضلاً عن الانتهاكات التي يتعرض لها الناشطون السياسيون والصحفيون والتي تبدأ بالاعتقال ولا تنتهي بالضرب والاختطاف والإخفاء القسري كماحصل مع الصحفي محمد المقالح، والمحاكمات الصورية الغير عادلة لكل من المناضلين السفير قاسم عسكر جبران وبامعلم ,وحقيس والداعري ومحمد على السعدي والدكتور العاقل وغيرهم ومن سبقهم في ذلك، الأمر الذي يثير مخاوف محلية ودولية بما يمثله من تحدٍ صارخ للحياة السياسية والهامش الديمقراطي واتفاقيات الوحدة التي قامت على أساس الحريات والتعددية والشراكة والتداول السلمي للسلطة وكان آخرها منع عدد من الصحف من الصدور وإحالة عدد من الصحفيين إلى المحاكمة وتهديد بعضهم وخطف البعض الآخر كما حصل لصحيفة المصدر ورئيس تحريرها والصحفي منير الماوري، وصحيفة الطريق التي تتعرض اليوم للمضايقات وتهديد رئيس تحريرها الأستاذ أيمن محمد ناصر محمد بالمحاكمة واخيراً ما تتعرض له صحيفة النداء ورئيس تحريرها ومحرريها، وغيرهم من الصحف الوطنية المستقلة، والجميع أصبح يعرف ما حصل لصحيفة الأيام الغراء وناشراها الاستاذان هشام وتمام باشراحيل واسرتهما وأسرة تحرير الايام من حصار عسكري لمقر الصحيفة وقصف بنائها بالنيران .


ناهيك عن الفساد الذي طالت أيديهم به إلى كافة مرافق الدولة من حقول الذهب الأسود إلى حقول الذهب الأبيض وما بين هذه الحقول من مقاولات واستيلاء على الأراضي بالكيلو مترات في الجبال والوديان وحتى الساحل ، وخصخصة (أو مصمصة) القطاع العام (الرافد الأهم لاقتصاد الدولة) لصالحهم وصالح وكلائهم.

وكل تلك الهموم من مرض وفقر وجهل وغيرها التي تطبق على كاهل الموطن وكأنها لا تكفيه، إضافة إلى عسكرة الحياة المدنية والتي حولت مدينة عدن والمدن والقرى المسالمة الهادئة إلى ثكنات عسكرية.

إننا إذ نتابع ما يحصل على طول البلاد وعرضها واخرها ما حصل من اعتقالات عشوئية وحصار عسكري وامني لمدينة عدن بمناسبة عيد الاستقلال نعبر عن أسفنا لكل هذه المستجدات المتعاظمة والتي تعبر عن أزمة عميقة تضع الوطن على حافة الانهيار وتستدعي من الجميع استشعار الخطر المتفاقم والتعامل بمسؤولية عالية، ومن هنا فإننا نكرر قناعتنا القديمة المتجددة والتي سبق أن أعلناها عام 1994م عندما ضرب من ضرب وهرب من هرب ونهب من نهب وقلت في حينه بان الامورحسمت عسكريا ولم تحسم سياسيا و بأن : "الحوار ولغة العقل والمنطق هو السبيل الأوحد والأمثل لحل كل مشكلاتنا" ، ولدينا تجارب مريرة في الشمال والجنوب تؤكد بأن لغه السلاح و الحرب لا تحل مشكلة بل تعمق الجراح وتعزز الشعور بالفرقة والتشرذم.

الحوار المنشود ذلك الذي يؤكد دوماً على أولوية القضية الجنوبية وعدالتها والتي ستنتصر مهما تم تجاهلها لأن إرادة الحياة على أساس العدل والمساواة هي إرادة إلهية قبل أن تكون إرادة إنسانية. من هنا فإننا نرى بأنه بات من الحتمي أن يجري إعادة الاعتبار للحياة السياسية والمدنية على كل صعيد ونعتقد بأن شعار التغيير الذي رفعناه مؤخراً خير سبيل إلى تحقيق ذلك ..

كما إنه من المؤكد أن ما يتعرض له الناشطون السياسيون والإعلاميون من ممارسات باتجاه عسكرة الحياة وترك الحبل على الغارب لعناصر مختلفة الهويات، من شأن ذلك أن يضاعف الأزمة الراهنة وتضع السلم الأهلي في مرحلة خطيرة وهو الأمر الذي حذرنا وغيرنا من الوصول إليه لأنه يُعد مقدمة طبيعية للحرب الأهلية لاسمح الله. ويجب عدم المراهنه على الوقت لمعالجه الازمه والجروح العميقه في جسم الوحده اليمنيه والوطنيه.

واننا ندين ونستنكر ما جرى مؤخراً من قمع وقتل وارهاب في مدينة عتق بمحافظة شبوة والذي هو امتداد لاعمال القمع الهمجي المتواصل الذي تقوم به السلطة واجهزتها تجاه الحراك السلمي منذ انطلاقته من جمعية ردفان بملتقيات التصالح والتسامح وحتى اليوم وغيرها من الاعمال الغير المسؤولة التي شهدتها المحافظات الجنوبية الاخرى ضد الحراك السلمي وراح ضحيتها المئات من الشهداء والجرحى الابرياء. واننا نقدم تعازينا ومواساتنا لاسر الشهداء والجرحى ضحابا الحرك السلمي في الجنوب

وعليه فإننا ومن واقع استشعارنا بمخاطر ما يحصل من انتهاكات ندعو إلى الإفراج فوراً ودون شروط عن كافة المعتقلين على ذمة الحراك الجنوبي السلمي ومعتقلي الرأي وإلغاء المحاكمات الاستثنائية والأحكام الجائرة ووقف الملاحقات لنشطاء الحراك السياسي السلمي التي تعكس حالة الضيق بالآخر.

ولجهة الحرب التي تدور رحاها في محافظة صعدة للمرة السادسة منذ العام 2004م وحتى اليوم، حيث جرى ويجري تصعيد العمليات العسكرية التي نتج عنها نزوح أكثر من 200 ألف من المواطنين الأبرياء ومئات من الشهداء والجرحى من الطرفين فإننا نعبر عن قلقنا واستيائنا لأوضاع النازحين والمشردين الذين يعيشون ويعانون من ظروف معيشية صعبة ناهيك عن أحوال الطقس ونحن على مشارف أجواء شتوية صعبة في هذه المنطقة في ظل غياب ملحوظ للجهد الإنساني نتيجة الحصار المفروض، كما نشاهد في الفضائيات من صرخات الاطفال والنساء والشيوخ في منا طق النزوح في ووطنهم.

ونأمل الاستجابة إلى المبادرات المحلية والعربية والدولية التي تطالب بوقف إطلاق النار والعودة إلى الحوار لكي تضع الحرب أوزارها. وندعو إلى اللجوء إلى الحوار الوطني الشامل والكامل والذي ينبغي أن يلقى مساندة من قبل دول الجوار وأن يسند بدعم عربي ودولي بدلاً من إسناد آلة الحرب.

والأمل في أن تمارس المنظمات الإنسانية والحقوقية المحلية والدولية ضغوطاً فعالة لوقف الانتهاكات والمضايقات وممارسات العنف التي تضاعفت في الآونة الأخيرة بصورة غير مسبوقة الأمر الذي يرفع مؤشر الخطر ويضع الجميع أمام مسؤولية جسيمة ينبغي الاضطلاع بها قبل فوات الأوان ..

أحيي في الختام أرواح شهدائنا ، والخلود لهم جميعاً.

كل عام وأنتم ووطننا الحبيب وأهله الطيبين بألف خير بمناسبة عيد الأضحى المبارك وذكرى الاستقلال المجيدة[/size]

_________________
farouq734361335@gmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق السامعي



ذكر عدد المساهمات: 173
تاريخ التسجيل: 14/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: وثائق من استقلال الجنوب الثورة التي جعلت الشمس تغيب عن الامبراطورية   29/11/10, 12:14 am


[size=25]وثائق من الاستقلال (3 -4) فخرا في الماضي وشعلة تنير المستقبل بيان أعلان الاستقلال ومراسيم تشكيل أول حكومة وطنية

2009-12-01 1032|

صدى عدن / خاص / المحرر السياسي 30 نوفمبر 2009


من يمين الرئيس الفقيد قحطان الشعبي الفقيد عبد الله الخامري ومن يساره الشهيد سيف الضالعي

بمناسبة الذكرى الثانية والاربعين لعيد الأستقلال المجيد يسر "صدى عدن " أن تعيد نشر بيان اعلان الاستقلال الوطني الذي أعلن في صبيحة الثلاثين من نوفمبر عام 1967 في العاصمة عدن من قبل أول رئيس جنوبي المناضل قحطان محمد الشعبي رحمة الله وكذا المراسيم الصادرة يوم الأستقلال ومنها تشكيل اول حكومة وطنية واذ ننشر هذا الوثائق وهذا الحدث التاريخي فاننا نحرص على أن نذكي الذاكرة التاريخية لجيل اليوم ليفخروا بما صنعة مناضلي الجنوب لصنع يوم الاستقلال بدمائهم وارواحهم لعل ذلك يبقي حمم النضال متقدة في جيل اليوم ويواصلوا النضال بنفس الهمة والثبات ليناضلوا بدحر احتلال نظام صنعاء وتحقيق الاستقلال الثاني , ويكفي جيل اليوم فخرا النضال جنبا الى جنب وتحت قيادة مناضلين من جيل الثورة الاول , ممن تبقوا من المناضلين ذي العيار الثقيل مثل الرئيس المناضل علي سالم البيض والذي يظهر في تشكيل اول حكومة وطنية كوزيرا لدفاع جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية :

المراسيم الجمهورية الصادرة يوم الاستقلال 30 نوفمبر 1967



بيان إعلان الاستقلال الوطني لجنوب اليمن

في30نوفمبر1967



في المهرجان الجماهيري الضخم الذي أقيم بعدن في مساء يوم الإستقلال30نوفمبر1967 ووسط هتافات شقـَّت عنان السماء وقف الرئيس قحطان الشعبي ليلقي على عشرات الآلاف من أبناء الشعب ومئات من العاملين بالصحافة الأجنبية قدموا إلى عدن لتغطية حدث الاستقلال الوطني لجنوب اليمن، بيان إعلان الاستقلال رسمياً، وفيما يلي نصه :



بسم الله.. باسم الثورة، وباسم الشعب الذي آمن أن الحرية تنتزع ولا تـُعطى فسار على درب الثورة العظيمة التي فجرتها الجبهة القومية منذ الرابع عشر من أكتوبر1963 مقدماً الشهداء عن سخاءٍ راضياً بالتضحيات الجسيمة التي تحملها بكل طوائفه دونما تذمر أو سخط حتى تحررت أجزاء الوطن العظيم من الحكم الاستعماري البريطاني والإقطاع والسلاطين.

أعلنُ أنا قحطان محمد الشعبي رئيس جمهورية اليمنية الجنوبية الشعبية أنه بناءً على القرارات الصادرة عن القيادة العامة للجبهة القومية فأنه ابتداءً من اللحظة الأولى ليوم 28 شعبان سنة 1378 الموافق 30 نوفمبر 1967 أعلنُ مولد وقيام جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية كدولة مستقلة ذات سيادة كاملة على كل أجزاء الوطن براً وجواً وبحراً التي كانت تحت السيادة والحماية البريطانية والتي كانت تـُعرف في السابق باسم عدن ومحمياتها الشرقية والغربية وكل الجزر التابعة لها، وأنه من اللحظة الأولى لهذا الاستقلال ومولد الجمهورية تنتهي بذلك التجزئة البغيضة التي فرضت من قبل الاحتلال البريطاني والحكم السلاطيني الرجعي الإقطاعي لتحل محلها دولة موحدة واحدة وحكومة مركزية واحدة تدير وتسيِّر كل شؤون هذه الدولة الجديدة.. وأن مولد الجمهورية لا يعني مطلقاً أننا قد وضعنا السلاح بل أن على الشعب وقواته المسلحة أن يظل يقظاً وساهراً للحفاظ على مكاسب الثورة والجمهورية وأن على الشعب تقعُ مسؤولية حماية الثورة وخطها التحرري التقدمي.

ولقد حقق شعبنا هذه الانتصارات الكبيرة بفضل تنظيمه الطليعي ممثلاً بالجبهة القومية لذا فأن الجمهورية ستعمل جاهدة على رعاية العمل الشعبي المنظم وإفساح المجال له إيماناً منها بأن الشعب هو صاحب الثورة وصانعها وأن العمل المنظم هو السبيل لتعبئة الجماهير في خط الثورة وعلى هدى مفاهيمها ومنطلقاتها وإنه السبيل لحماية الجمهورية ومواجهة أعدائه, إن جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية ستعامل جميع المواطنين على قدم المساواة في الحقوق والواجبات العامة وفي حدود القانون, كما أنها ستوفر للمرأة كافة حقوقها,كما أنهاستعمل على إذابة النزاعات القبلية والثغرات الإقليمية والفوارق التي خلفها الاستعمار والحكم السلاطيني الرجعي الإقطاعي السابق, وأنها تلتزم باتجاه تقدمي ثوري لمعالجة القضايا الاجتماعية والاقتصادية لتوفر العيش الكريم لكل مواطن في الجمهورية الفتية, وستقضي على جميع أسباب التخلف وستولي المناطق الريفية التي طالما أهملها العهد البائد رعايتها الكاملة وستعمل جاهدة على تحسين المستوى المعيشي للمواطن ورفع المستوى الاقتصادي والاجتماعي والسياسي.

كما أنها تلتزم ضمان مستقبل كل المناضلين الذين ساهموا في كفاح المستعمر والحكم السلاطيني الإقطاعي العميل بعد دراسة ظروفهم وأحوالهم, كما ستـعلن في القريب العاجل دستورها المؤقت الذي ستلتزم الحكومة به حتى إعداد دستور دائم.

وتلتزم الجمهورية بمبدأ استمرار القانون والمحافظة على الأمن في هذا الإطار العام.. كما أنها تأخذ على نفسها رعايته والسهر على رعاياها الذين في المهجر.

كما تلتزم بحماية الجاليات الأجنبية في مجتمع الجمهورية وصيانة ممتلكاتهم وحقوقهم في حدود القانون.

وأنها تؤكد إيمانها الصادق بوحدة اليمن الطبيعية شمالاً وجنوباً وستعمل من جانبها جاهدة بالتشاور والمشاركة مع حكومة الجمهورية العربية اليمنية الشقيقة في بحث السبل العملية للوصول إلى تحقيق هذا الهدف السامي.

وتـعلن أنها قرّرَت الانضمام الفوري لجامعة الدول العربية والالتزام بميثاقها.

وتؤكد أنها ستعمل سواء في نطاق جامعة الدول العربية أو بالعلاقات الثنائية على محاولة إيجاد صيغ عملية لتوطيد الروابط بينها وبين الدول العربية الشقيقة.

كما أنها تلتزم مع الدول العربية الشقيقة بالعمل من أجل تحرير فلسطين وسائر أجزاء الوطن العربي التي ما زالت تحت الحكم الأجنبي.

وتؤكد من جانبها ضرورة توطيد العلاقات بين الأقطار العربية المتجاورة وانتهاج الجميع سياسة حسن الجوار لتوطيد الروابط الأخوية وتأكيدها.

وأن جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية قررت الانضمام الفوري إلى الأمم المتحدة والالتزام بميثاقها والتعامل مع جميع الدول الأعضاء على قدم المساواة واحترام حقوق الإنسان والالتزام الدولي في كافة المجالات وأنها ستفي من جانبها بالتزاماتها الدولية بما لا يتعارض مع سياستها ووحدة أراضيها واستقلالها السياسي والتزاماتها القومية.

وأن الجمهورية تقدِّر دور الأمم المتحدة الفعّال لمساندة نضال شعبنا في الجنوب اليمني ودعمها له في قراراتها التي أكدت فيها حقه في الحرية وإدانة الاستعمار البريطاني وتطلب من كافة الدول الأعضاء الأخذ بعين الاعتبار أنها ستكون دولة شعبية تقدمية.

كما تـعلن التزامها بسياسة الحياد الإيجابي وعدم الانحياز في علاقاتها الدولية.

وكجزء من بلدان العالم الثالث المتحرر من ربقة الاستعمار والمتطلع إلى غدٍ مشرقٍ وبناء اقتصاد وطني تقدمي, تتحمل مسؤولياتها بالتضامن مع الشعوب والدول الأفريقية والآسيوية وبقية شعوب ودول العالم الثالث في تنسيق وتطوير العلاقات الاقتصادية وفي تحمل تبعاتها تجاه كل الأجزاء التي ما زالت ترزح تحت وطأة الاستعمار بشتى أشكاله وصوره.

كما تؤكد مخلصةً وجادة بأن الصداقة بين شعوب العالم واحترام سيادة كل دولة على أرضها والتعاون الاقتصادي المستمر هو السبيل إلى بناء صرح سلام عالمي عادل، لذلك فأنها تنتهج مبدأ التعايش والتعاون مع سائر شعوب العالم. وتـقاوم بشدة الاستعمار بشكليه القديم والجديد وتلتزم جادة العمل للقضاء عليه.

ولا يسع الشعب العربي في جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية من اليوم الأول لاستقلاله إلا أن يشكر الشقيقة الكبرى الجمهورية العربية المتحدة ورئيسها جمال عبدالناصر على دعمها لنضالنا ومبادرتها بالاعتراف رسمياً بجمهورية اليمن الجنوبية الشعبية, كما تشكر كل الدول العربية الشقيقة والصديقة التي دعمت نضال شعبنا, وتؤكد اتجاه الحكومة الوطنية لشعبنا لإقامة علاقات طيبة مع كل دول العالم.

حقق الله آمال شعبنا الباسل في ظل سيادته على أرض جمهوريته الفتية. والسلام عليكم
[/size]

_________________
farouq734361335@gmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق السامعي



ذكر عدد المساهمات: 173
تاريخ التسجيل: 14/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: وثائق من استقلال الجنوب الثورة التي جعلت الشمس تغيب عن الامبراطورية   29/11/10, 12:15 am


[size=25]وثائق من الاستقلال (4-4) فخرا في الماضي وشعلة تنير المستقبل بيان أعلان الاستقلال ومراسيم تشكيل أول حكومة وطنية ( صور مرفقه )


2009-12-02 0951|

صدى عدن / خاص / المحرر السياسي 30 / نوفمبر / 2009

الصور بالاسفل

بمناسبة الذكرى الثانية والاربعين لعيد الأستقلال المجيد يسر "صدى عدن " أن تعيد نشر بيان اعلان الاستقلال الوطني الذي أعلن في صبيحة الثلاثين من نوفمبر عام 1967 في العاصمة عدن من قبل أول رئيس جنوبي المناضل قحطان محمد الشعبي رحمة الله وكذا المراسيم الصادرة يوم الأستقلال ومنها تشكيل اول حكومة وطنية واذ ننشر هذا الوثائق وهذا الحدث التاريخي فاننا نحرص على أن نذكي الذاكرة التاريخية لجيل اليوم ليفخروا بما صنعة مناضلي الجنوب لصنع يوم الاستقلال بدمائهم وارواحهم لعل ذلك يبقي حمم النضال متقدة في جيل اليوم ويواصلوا النضال بنفس الهمة والثبات ليناضلوا بدحر احتلال نظام صنعاء وتحقيق الاستقلال الثاني , ويكفي جيل اليوم فخرا النضال جنبا الى جنب وتحت قيادة مناضلين من جيل الثورة الاول , ممن تبقوا من المناضلين ذي العيار الثقيل مثل الرئيس المناضل علي سالم البيض والذي يظهر في تشكيل اول حكومة وطنية كوزيرا لدفاع جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية


المراسيم الجمهورية الصادرة يوم الاستقلال 30 نوفمبر 1967


المرسوم الجمهوري (الأول)

كان أول مرسوم جمهوري اصدره رئيس الجمهورية قحطان محمد الشعبي بعد تعيينه بموجب القرار الثاني للقيادة العامة للجبهة القومية كرئيس لجمهورية اليمن الجنوبية الشعبية في يوم الاستقلال 30نوفمبر تشرين الثاني 1967م وايضاً بموجب التكليف له في نفس القرار هو مرسوم تشكيل الحكومة وفيما يلي نصه:
أنا قحطان محمد الشعبي رئيس جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية أصدر بموجب الصلاحيات المخولة لي من قبل القيادة العامة للجبهة القومية بوصفها السلطة التشريعية في الجمهورية مايلي:

(1)

أعين التالية اسماؤهم وزراء في حكومة جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية

السيد : سيف احمد الضالعي وزيراً للخارجية
السيد : علي سالم البيض وزيراً للدفاع
السيد : محمد علي هيثم وزيراً للداخلية والصحة بالوكالة
السيد : محمود عبدالله عشيش وزيراً للمالية
السيد :عبدالفتاح اسماعيل وزيراً للثقافة والارشاد وشؤون الوحدة اليمنية
السيد :فيصل عبداللطيف الشعبي وزيراً للاقتصاد والتجارة والتخطيط

السيد : عادل محفوظ خليفة وزيراً للعدل والاوقاف
السيد : فيصل بن شملان وزيراً للاشغال والمواصلات
السيد :محمد عبدالقادر بافقيه وزيراً للتربية والتعليم
السيد : عبدالملك اسماعيل وزيراً للعمل والشؤون الاجتماعية

السيد : سعيد عمر عكبري وزيراً للادارة المحلية ووزيراً للزراعة والاصلاح الزراعي بالوكالة
)2)

يعمل بهذا المرسوم من حين صدوره
)3)



ينشر هذا المرسوم في الجريدة الرسمية
صادر في 28شعبان 1387هـ
الموافق 30 نوفمبر1967م

توقيع قحطان الشعبي

المرسوم الجمهوري( الثاني)

أنا قحطان محمد الشعبي رئيس جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية أعلن مايلي:-


(1) سيكون دار الحكومة السابق والكائن في التواهي مقراً لرئيس الجمهورية ويسمى بدار الرئاسة ابتداءً من اليوم الثامن والعشرين من شعبان 1387هـ الموافق30 نوفمبر 1967م

توقيع قحطان محمد الشعبي



الرسائل الخاصة بطلب انضمام جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية الى الجامعة

أولاً: طلب الانضمام

صورة برقية

السيد الأمين العام لجامعة الدول العربية- القاهرة



تود جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية ان تأخذ مكانها الى جنب شقيقاتها الدول العربية كعضو في الجامعة العربية تثبيتاً للعلاقات الوثيقة بين الدول العربية وحرصاً على دعم هذه العلاقات وتوجيهاً لجهودها بما فيها خير الامة العربية فإني ارجو عملاً بالمادة الأولى من ميثاق الجامعة العربية عرض طلب جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية للانضمام الى جامعة الدول العربية على مجلس الجامعة في أقرب فرصة ممكنة

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام

رئيس الجمهورية
قحطان محمد الشعبي
30 من نوفمبر 1967 م

(ثانياً)

مذكرة الأمانة العامة الى الدول الأعضاء


تهدي الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أطيب تحياتها الى وزارة خارجية........
وتتشرف بالافادة بأنها تلقت البرقية المرفقة صورتها لهذا من السيد رئيس جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية بطلب الانضمام الى جامعة الدول العربية
وتنص المادة الأولى من ميثاق جامعة الدول العربية على مايلي: «تتألف جامعة الدول العربية من الدول العربية المستقلة الموقعة على هذا الميثاق- ولكل دولة عربية مستقلة الحق في ان تنضم الى الجامعة- فإذا رغبت في الانضمام قدمت طلباً بذلك يودع لدى الأمانة العامة الدائمة ويعرض على المجلس في أول اجتماع يعقد بعد تقديم الطلب».
وترجو الأمانة العامة موافاتها بالرأي في موعد انعقاد مجلس الجامعة للنظر في هذا الطلب.
وتنتهز الأمانة العامة هذه الفرصة كي تعرب عن فائق الاحترام...

القاهرة في2 / 12 / 1967م



أهم أحداث شهر نوفمبر 1967م




2 نوفمبر 1967م: الجبهة القومية وجبهة التحرير توافقان على الانضمام الى المفاوضات مع بريطانيا..
3 نوفمبر: بريطانيا تعلن عن خطتها للرحيل بنهاية الشهر لأن المصريين سيرحلون عن اليمن، واقترحت عدم الذهاب رأساً في خطة الدفاع، الجبهة القومية تسيطر على كل الاقليم، وجبهة التحرير لاتزال قوية في عدن
5 نوفمبر: الجيش الاتحادي يستخدم النار لأول مرة في احدى الصدامات
6 نوفمبر: متظاهرون لوقف القتال، والفرق البريطانية مازالت في حالة استعداد
7 نوفمبر: القتال يتواصل لليوم الرابع, مائة قتيل، و300جريح
8 نوفمبر: اعلان الجيش دعم الجبهة القومية
9 نوفمبر: الجبهة القومية تطلب من بريطانيا التفاهم معها ويعتبر سيف الضالعي رئيساً للدائرة السياسية
10 نوفمبر: الطائرات البريطانية في عمليات ضد المتسللين من جبهة التحرير من اليمن
نوفمبر: 12 بريطانيا تستعد للتفاوض مع الجبهة القومية والفرق البريطانية تتناوش مع الجبهة القومية في عدن
13 نوفمبر: قيادات جبهة التحرير تنسحب ومعظمهم يقتل
15 نوفمبر: المفاوضات ستعقد في جنيف والاستقلال سيكون في 30نوفمبر
17 نوفمبرالناطق باسم الجبهة القومية عبدالله الخامري يصرح سيقبل كل الدعم غير مشروط والجبهة القومية تعلن قحطان الشعبي رئيساً وفيصل الشعبي رئيساً للوزراء والخامري نائباً لرئيس الوزراء
20 نوفمبر: وفد الجبهة القومية يغادر الى جنيف
نوفمبر: 21 الوفد يتوقع مساعدات اكثر من بريطانيا
26 نوفمبر: ستسمى الدولة جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية. والبدء بادارة مكاتب الحكومة ومدينة الاتحاد تحول الى مدينة الشعب والجبهة القومية تبدأ بادارة الهجرة، العمل، والارشاد القومي، وبريطانيا تدخل مرحلة الانتقال النهائي
27 نوفمبر: المفاوضات تتوقف عند رغبة بريطانيا ابقاء بعض الفرق والاداريين والمهندسين في عدن والجبهة القومية تتقدم بطلب لدعم اقتصادي اضافي
28 نوفمبر: الجبهة القومية تستعد لعضوية الامم المتحدة
29 نوفمبر: بريطانيا توضح: المفاوضون يتفقون حول قضايا اقتصادية ومستقبل مصافي الزيت البريطانية
30 نوفمبر: توقيع الاتفاقية قضايا الدعم لم تناقش الامم المتحدة ترحب باليمن الجنوبي
1 ديسمبر: الشعبي يعين 13 شخصاً من اعضاء القيادة العامة للجبهة القومية في الهيئة التشريعية ويعلن عن نظام الحزب الواحد والدولة الموحدة بحقوق المرأة[/size]

_________________
farouq734361335@gmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

وثائق من استقلال الجنوب الثورة التي جعلت الشمس تغيب عن الامبراطورية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اليسار التقدمي اليمني :: -