اليسار التقدمي اليمني
كي نرى النور
ساعدني في دفع الظلام قليلاً
أو إمنع عني مخاوفك.
...
حينما أكون واضحاً
أفضل السير مع الأمل بعكازين
على إنتظار طائرة الحظ
والظروف المواتية.

اليسار التقدمي اليمني

منتدى ثوري فكري ثقافي تقدمي
 
الرئيسيةالرئيسية  رؤى يسارية..منترؤى يسارية..منت  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  دون رؤيتك  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مكتبة الشيوعيين العرب
12/12/14, 08:24 am من طرف communistvoice

» سؤال عادل ...
05/01/14, 04:50 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» ماذا يهمك من أكون
05/01/14, 04:38 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» حقيبة الموت
05/01/14, 04:30 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» ثوابت الشيوعية
05/01/14, 04:22 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» جيفارا..قصة نضال مستمر
05/01/14, 04:15 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» مواضيع منقولة عن التهريب
07/10/13, 05:10 pm من طرف فاروق السامعي

» الحزب الاشتراكي اليمني مشروع مختطف وهوية مستلبة وقرار مصادر
14/09/13, 05:42 pm من طرف فاروق السامعي

» صنعاء مقامات الدهشة أحمد ضيف الله العواضي
13/09/13, 04:30 pm من طرف فاروق السامعي

» حزب شيوعي لا أشتراكية ديمقراطية
19/03/13, 05:18 pm من طرف فاروق السامعي

» المخا..ميناء الأحلام ومدينة الكوابيس فاروق السامعي
15/03/13, 03:39 pm من طرف فاروق السامعي

»  قضية تثير الجدل: حجاب المرأة : 14 دليل على عدم فرضيته
20/10/12, 05:56 pm من طرف فاروق السامعي

»  "ضرب الحبيب..معيب"/ حملة ترفض العنف ضد المرأة
20/10/12, 05:40 pm من طرف فاروق السامعي

» "عذريتي تخصّني"، نداء تضامن مع نساء من العالم العربي ريّان ماجد - بيروت - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "
20/10/12, 04:22 pm من طرف فاروق السامعي

» حركة التحرر الوطني التحرر الوطني طبيعتها وأزمتها _ مهدي عامل
06/10/12, 07:07 pm من طرف osama maqtari

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
سحابة الكلمات الدلالية
فاروق المشترك السامعي العقلانية تاج لست التونسية عن السياسية شهيد يا العرطوط المرأة دفاعا النهار تسقط
منتدى

 

في العدد القادم من مجلة صيف

 

 

 واقع ومصير اليسار اليمني ومآلات الخطاب الحداثي الذي كان يمثله اليسار على المستوى السياسي والاجتماعي والثقافي، وما الذي جعله ينكسر ويتراجع في أفق اللحظة اليمانية الراهنة بكل ملابساتها

 

والمشاركة مفتوحة لكل الكتاب حول هذا الملف الهام

خلال أقل من 3 اسابيع
بريد المجلة
sayfye@gmail.com


شاطر | 
 

 رؤيا زليخا ..كريم الحنكي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق السامعي

avatar

ذكر عدد المساهمات : 173
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

مُساهمةموضوع: رؤيا زليخا ..كريم الحنكي   31/10/10, 06:43 pm

رؤيا زليخا

كريم الحنكي

لماذا ، إذا هجَد القلبُ ، تصحو زُليخاهُ في هالة من حنينْ
وتدخل في مطلع النوم والهة ليلتي ،
ثم توقظني ، وهي تتركني ملمسَ الفجر
هائمة مثل طيف حزين ْ
وتترك لي زهرةٌ من بخورٍ ، وسلة حبُّ،
وخوخا؟!..
( .. لقدكنتِ عاشقة يا زليخا ،
وكان من الزاهدينْ )
وتبكي محاورة ً ظلّها ـ إذ يسائلها ، فيثير الشجون ْ

********

ــ أراودت يوسُفَ عن نفسِه يا زليخا؟
ــ أجل ؛
ولقد هم .. لكنه فجأةً ، مال عني وأبدى
شموخاً ومات بعينيه ماغرِّني من بصيص ْ.
ــ أراودته أنت ؟!
ــ راودته ؛
فرأى ما رأى ، وأرادَ المحيص
وقد كنت غلقت قلبي عليهِ ،
وأبواب داري
وهيأتُ للحب ناري
فما استطعت ، سابقته البابَ
واشتعلت في دمي جمرة ، فقددت القميصْ
وكان الفتى سحره في تمنعه ، سره في القميص
فلم يبق لي من هواه سوى مزقة في يدي ..
وأنكفأت أخيراً
ــ أراودت نفسَكِ عن يوسف يا زليخا ؟
ــ كثيراً ؛
ولكنني ما أستطعت سوى أن أراوده .
يا ليوسف !
لو كان قلبي قميصاً ، والقيتهُ فوق عينهِ ،
هل كان يرتد لي عاشقاً وبصيراً ؟..
هل كان يحمل ما كنت أحمل من لهفة لا تكفَُ ،
وحبّاً أسيراً
وقد هم .. قد هم
لكن برهانه الغامض المستحيلَ
أحال الهوى حسرةً ، وأحال دمي ألماً وسعيراً
وخفتٌ ، فطوقت خاصرتي بالبكاءْ
ــ وكدت له ؟
ــ كدتَ ، حتى لقد كدت ــ ويلي ــ لو لم يكن
سره في القميص ،
ولو لم يكن قلبه كالهواء
ــ أأحبتِ حتى القميصَ ؟
ــ وتهوى الذئاب قميص الفتي ،
والعيون التي هجرت ماءها رقرقات الضياء ْ
وكل النساء اللواتي عشقن ، اللواتي قطّعن
أيديهن غداةَ أطلّ ـ
اللواتي قطعن أكبادهن على شرفة في المساءْ
وأسندن وجناتهن على خفقات المخدات يحلمن
أن سيجيء الفتي ، ثم يلقي القميص على باب
ليلاتهن
ويدخلها ليلة .. ليلة .. كالبهاء ْ
.... وتبقى العيون متشردة كالعواءْ
ويبقى الفتى حلماً لا يجيءُ
فتبكي النساءْ
ويأتي الخيال بمحض قميص يمزقنه ..
وينمن أخيراً
ــ أما زلت تهوينه
ــ وأقول لطائفة كل أغنية : هيتَ لَكْ ! ثم أبكي كثيراً
فقد حصحص الحق – قد كنت خاطئة ، وفتايَ
مَلََكْ .
ــ وتبكينه يا زليخا ؟ ...

***
... وتنساب حولي ساقية من أنين ْ
لقد كنتْ عاشقةً يا زليخا ، وكان من التائهين ْ
وقد كنت حالمة ً يا زليخا ، وأخطأ تأويل قلبكِ ،
فاختلطت في هواه الظنونْ وقد حصحص
الحب ، فلتهدأي .. وأغفري يا زليخا ،
يعد لذارعيك متعتذراً ، إذ يعود من التائبينْ
ويسفح أسراره فوق نهديك مرتبكاً ، مثل
عادته يا زليخا ،
ويدخل من قبلةٍ ، مُدخل العاشقين ْ


_________________
farouq734361335@gmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رؤيا زليخا ..كريم الحنكي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اليسار التقدمي اليمني :: صالة هيثم-
انتقل الى: