اليسار التقدمي اليمني
كي نرى النور
ساعدني في دفع الظلام قليلاً
أو إمنع عني مخاوفك.
...
حينما أكون واضحاً
أفضل السير مع الأمل بعكازين
على إنتظار طائرة الحظ
والظروف المواتية.

اليسار التقدمي اليمني

منتدى ثوري فكري ثقافي تقدمي
 
الرئيسيةالرئيسية  رؤى يسارية..منترؤى يسارية..منت  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  دون رؤيتك  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مكتبة الشيوعيين العرب
12/12/14, 08:24 am من طرف communistvoice

» سؤال عادل ...
05/01/14, 04:50 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» ماذا يهمك من أكون
05/01/14, 04:38 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» حقيبة الموت
05/01/14, 04:30 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» ثوابت الشيوعية
05/01/14, 04:22 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» جيفارا..قصة نضال مستمر
05/01/14, 04:15 am من طرف عبدالحليم الزعزعي

» مواضيع منقولة عن التهريب
07/10/13, 05:10 pm من طرف فاروق السامعي

» الحزب الاشتراكي اليمني مشروع مختطف وهوية مستلبة وقرار مصادر
14/09/13, 05:42 pm من طرف فاروق السامعي

» صنعاء مقامات الدهشة أحمد ضيف الله العواضي
13/09/13, 04:30 pm من طرف فاروق السامعي

» حزب شيوعي لا أشتراكية ديمقراطية
19/03/13, 05:18 pm من طرف فاروق السامعي

» المخا..ميناء الأحلام ومدينة الكوابيس فاروق السامعي
15/03/13, 03:39 pm من طرف فاروق السامعي

»  قضية تثير الجدل: حجاب المرأة : 14 دليل على عدم فرضيته
20/10/12, 05:56 pm من طرف فاروق السامعي

»  "ضرب الحبيب..معيب"/ حملة ترفض العنف ضد المرأة
20/10/12, 05:40 pm من طرف فاروق السامعي

» "عذريتي تخصّني"، نداء تضامن مع نساء من العالم العربي ريّان ماجد - بيروت - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "
20/10/12, 04:22 pm من طرف فاروق السامعي

» حركة التحرر الوطني التحرر الوطني طبيعتها وأزمتها _ مهدي عامل
06/10/12, 07:07 pm من طرف osama maqtari

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
سحابة الكلمات الدلالية
منتدى

 

في العدد القادم من مجلة صيف

 

 

 واقع ومصير اليسار اليمني ومآلات الخطاب الحداثي الذي كان يمثله اليسار على المستوى السياسي والاجتماعي والثقافي، وما الذي جعله ينكسر ويتراجع في أفق اللحظة اليمانية الراهنة بكل ملابساتها

 

والمشاركة مفتوحة لكل الكتاب حول هذا الملف الهام

خلال أقل من 3 اسابيع
بريد المجلة
sayfye@gmail.com


شاطر | 
 

 تاريخ الحــزب الشــيوعي الســوري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


ذكر عدد المساهمات : 123
تاريخ التسجيل : 13/08/2010

مُساهمةموضوع: تاريخ الحــزب الشــيوعي الســوري    21/10/10, 05:02 pm

تاريخ الحــزب الشــيوعي الســوري


*- منذ بداية العشرينيات ابتدأت تتشكل في عدد من المناطق السورية حلقات ماركسية تحت تأثير عدد من العوامل الثقافية والتراثية والسياسية والاجتماعية والطبقية.
وفي 24 تشرين الأول 1924 تقرر في (الحدث) إحدى ضواحي بيروت إنشاء حزب شيوعي، وانتخبت لجنة مركزية مؤقتة أمينها العام يوسف إبراهيم يزبك، وفي 28 تشرين الأول من العام نفسه اعترفت اللجنة التنفيذية للكومنترن بالحزب عضواً في الأممية الشيوعية.
في عام 1928 تم قبول الحزب الشيوعي السوري في الكومنترن كفرع له مستقل.
في 7 تموز سنة 1931 نشر الحزب الوثيقة البرنامجية الأولى التي أقرت في 7 تموز 1930 وذلك بمناسبة الذكرى الأولى لإعلان الحزب.
في عام 1934 عقد مؤتمر زحلة حول الوحدة العربية بدعوة من الحزب الشيوعي السوري، وشارك في أعماله ممثلون عن قوى سياسية مختلفة من سورية ولبنان وفلسطين والعراق، مثل حزب (عصبة العمل القومي) وغيره، كما عقد مؤتمران عامان للعمال في سورية ولبنان، وصدر العدد الأول من جريدة (نضال الشعب) في حزيران من العام نفسه.
بتاريخ 31 كانون الأول عام 1943، و1-2 كانون الثاني عام 1944 انعقد في بيروت المؤتمر الوطني للحزب الشيوعي السوري، جرى فيه انتخاب لجنة مركزية جديدة للحزب الشيوعي السوري اللبناني وأمين عام له هو الرفيق خالد بكداش، وأقر فيه الميثاق الوطني والنظام الداخلي الجديد، كما تشكلت لجنتان مركزيتان منفصلتان إحداهما لقيادة الحزب في سورية برئاسة الرفيق خالد بكداش وأخرى في لبنان برئاسة الرفيق فرج الله الحلو.
في عام 1945 صدر بلاغ عن وزارة الداخلية يقضي بحل الأحزاب، وأعلن الحزب عدم شرعية هذا البلاغ من الناحية القانونية واستنكاره له وعدم التزامه به.



*- في 17 نيسان 1946 أذاع الحزب الشيوعي نداء بمناسبة يوم الجلاء عن سورية حدد فيه اتجاهات الحزب النضالية لفترة ما بعد الاستقلال وزوال الانتداب الفرنسي.
أصدر الحزب في 11 آذار 1955 جريدة (النور) التي أوقفت عن الصدور في كانون الأول عام 1958 وعادت للصدور في 13 أيار 2001.
في نيسان- أيار 1956 عقدت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي في سورية ولبنان دورة لها، اتخذت فيها عدداً من القرارات، نشرت في كراس تحت عنوان: (نحو آفاق جديدة). تضمن المواد التالية: قراراً عن سياسة الحزب في سورية ولبنان، قراراً عن قضية الجبهة الوطنية ضد الاستعمار ودور البرجوازية الوطنية فيها، قراراً عن قضية الوحدة العربية ونضال الحزب في سبيلها، قراراً عن قضية فلسطين والنضال ضد الصهيونية.
في كانون الثاني 1957، عقدت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي في سورية ولبنان اجتماعاً أقرت فيه رفض مبدأ أيزنهاور وأذاعت بياناً حول ذلك.
ابتداء من عام 1949 إلى عام 1954 تعاقب على سورية عدة انقلابات عسكرية نتج عنها أنظمة ديكتاتورية، وقد ناضل الحزب بحزم ضد تلك الديكتاتوريات وانتقل إلى العمل السري، وتعرّض أعضاؤه للقمع والاعتقال ودخل العديد منهم السجون، وطالب الحزب بقيام حكومات ديمقراطية.



*- اتخذت اللجنة المركزية عام 1958 قراراً عبّرت فيه عن رأي الحزب في قضية الوحدة بين سورية ومصر وتأييده لصيغة الاتحاد بينهما، وقراراً حول الجبهة الوطنية وضرورة توطيدها.
في عام 1958 بعد أن تمت الوحدة بين سورية ومصر أعلن الحزب الشيوعي السوري رأيه في الأسس التي يجب أن تقوم عليها الدولة الجديدة من أجل أن تصان وتتوطد، عرفت باسم البنود الثلاثة عشر.
في أيار 1961 نشر الحزب الشيوعي السوري برنامجاً سياسياً طالب فيه بإعادة النظر بالأسس التي قامت عليها الوحدة والمعروف باسم البنود الـ18.
في عام 1964 تم الانفصال في الحزب الشيوعي السوري اللبناني، واستقلال كل من الحزبين الشيوعيين السوري واللبناني.
في أوائل حزيران عام 1969 عقد المؤتمر الثالث للحزب الشيوعي السوري بعد انقطاع عن عقد المؤتمرات دام 25 عاماً، وقد اعترف الرفيق خالد بكداش أمام المؤتمر بأنه يتحمل المسؤولية عن ذلك، وأقر المؤتمر برنامجاً اقتصادياً جديداً وبرنامجاً زراعياً جديداً ونظاماً داخلياً جديداً للحزب، وانتخب الرفيق خالد بكداش أميناً عاماً للحزب.



*- ناضل الحزب من أجل الجبهة الوطنية ثم من أجل الجبهة الوطنية التقدمية، وشارك في المباحثات التي جرت بشأنها بعد قيام الحركة التصحيحية عام 1970 وفي إعداد ميثاقها ونظامها الأساسي اللذين تم الإعلان عنهما في 7 آذار 1972، ومثّل الحزب الشيوعي السوري في هذه المباحثات الرفيق يوسف الفيصل.
في أواخر تشرين الثاني عام 1971 عقد الحزب مجلساً وطنياً ناقش فيه عدداً من القضايا الفكرية والسياسية وبعض القضايا التنظيمية ذات الأهمية الملحة، وقد برزت خلال النقاشات خلافات حادة وكانت في أساس الانقسام الذي وقع عام 1974 ولم تنجح كل الجهود في منعه، ونجم عنه بروز فصيل (المكتب السياسي).
في أيلول عام 1974 عقد المؤتمر الرابع للحزب وأقر برنامجاً سياسياً جديداً، وأعادت اللجنة المركزية انتخاب الرفيق خالد بكداش أميناً عاماً وانتخب الرفيق يوسف الفيصل أميناً عاماً مساعداً.
أصدر الحزب في عام 1974 مجلته الفكرية (دراسات اشتراكية) وتوقفت عن الصدور بتاريخ شباط 2001 مع بداية الاستعداد لإعادة صدور جريدة (النور).
بتاريخ 29و 30 أيار عام 1980 عقد المؤتمر الخامس للحزب، وأقر عدداً من التدقيقات على برنامج الحزب ونظامه الداخلي اللذين أقرا في المؤتمر الرابع، وأعادت اللجنة المركزية انتخاب الرفيق خالد بكداش أميناً عاماً للحزب والرفيق يوسف الفيصل أميناً عاماً مساعداً.



*- في 29 و30 و31 كانون الثاني 1987 عقد الحزب مؤتمره السادس الذي أعلن فيه عزمه على وضع حد لمسلسل الانقسامات التي حدثت عام 1974 وعام 1980، وعلى العمل لإعادة وحدة الحركة الشيوعية في سورية. واستهل ذلك بتحقيق الوحدة مع تنظيم اتحاد الشيوعيين (من تيار المكتب السياسي). وتم انتخاب الرفيق يوسف الفيصل أميناً عاماً للحزب، كما انتخب الرفيق إبراهيم بكري أميناً عاماً مساعداً.


*- في 11 و12 و13 و14 تشرين الأول 1991 عقد المؤتمر السابع الموحد للحزب مكرساً خطوة جديدة في العملية التوحيدية للحركة الشيوعية في سورية وهي الوحدة التي تمت بين الحزب والحزب الشيوعي السوري- منظمات القاعدة.
بتاريخ 12 و13 و14 تموز عام 1995 عقد الحزب الشيوعي السوري مجلساً وطنياً أقر فيه وثيقة برنامجية.



*- في 20-23 تشرين الثاني 1996 عقد الحزب مؤتمره الثامن وأقرّ النظام الداخلي الجديد والوثيقة البرنامجية، وأعادت اللجنة المركزية في اجتماعها الأول بعد المؤتمر انتخاب الرفيق يوسف الفيصل أميناً عاماً.
وقد أكد المؤتمر الثامن للحزب أن الحزب: (اتحاد طوعي لمناضلين سوريين يعبر في سياسته عن مصالح الشعب والوطن، ويناضل في سبيل تحرير الأرض العربية المحتلة وتعزيز السيادة الوطنية، ومن أجل التقدم والديمقراطية والعدالة الاجتماعية، والوحدة العربية، ويعمل لبناء مجتمع إنساني ديمقراطي يحقق حرية الإنسان ورفاهيته ويصون كرامته وصولاً إلى إقامة نظام اشتراكي هدفه إلغاء كل أشكال الاستغلال والاضطهاد، وهو يسترشد بصورة خلاقة بالماركسية اللينينية وبمنهجها المادي الجدلي والتاريخي وبمنجزات العلم وبكل ما هو تقدمي في الفكر العربي والإنساني.
إنه حزب يتوجه لجماهير المواطنين السوريين ويؤكد في الوقت نفسه هويته الطبقية، وأن عماده الأساسي هو العمال والفلاحون والمثقفون والكادحون جميعاً.
كما أقر المؤتمر الأحكام الأساسية التي توضح مفهومه لمبدأ المركزية الديمقراطية في ظروفنا المعاصرة، والتي هدفت إلى توسيع الديمقراطية الداخلية في الحزب واحترام تعدد الآراء في إطار وحدة الإرادة والعمل في كل الحزب، ونبذ التكتلات عبر التقيد بنظام الحزب الداخلي وبسياسته العامة المقرَّة في مؤتمره.



*- عقد الحزب مؤتمره التاسع ما بين 20 و23 تشرين الثاني 2001، وانتخبت اللجنة المركزية الرفيق يوسف الفيصل أميناً عاماً لها.
الحزب الشيوعي السوري، عضو في الجبهة الوطنية التقدمية، ويمثله في القيادة المركزية للجبهة الرفيق دانيال نعمة، عضو المكتب السياسي.
يشارك الحزب في الحكومة، ويشغل الرفيق نادر البني حالياً وزارة الري، وللحزب أربعة أعضاء في مجلس الشعب.
وللحزب ممثلون في الاتحاد العام لنقابات العمال على مختلف المستويات وفي قيادات أغلبية النقابات المهنية: المهندسين، الأطباء، الكتّاب، المحامين، الصيادلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ysar.hooxs.com
 
تاريخ الحــزب الشــيوعي الســوري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اليسار التقدمي اليمني :: صالة باذيب-
انتقل الى: